عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    إخضاع المصانع والمدارس والجامعات والمشافي والمخابز للتأمين الإلزامي

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 2463
    مكان الإقامة : في هذا العالم ..
    Personalized field :
    التقييم : 24
    نقاط : 3626
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    إخضاع المصانع والمدارس والجامعات والمشافي والمخابز للتأمين الإلزامي

    مُساهمة من طرف ADMIN في 6/4/2009, 3:23 pm

    أعلن وزير المالية محمد الحسين اليوم الأحد أن الحكومة وافقت على اعتماد التأمين الإلزامي على المؤسسات الصناعية والمصانع بأنواعها والأفران والمخابز والمخابر الخاصة والمشافي ومراكز الأشعة ودور الحضانة ورياض الأطفال والمدارس والجامعات.

    وقال الحسين, خلال افتتاح ملتقى دمشق التأميني الرابع, إن هذا القرار هو "خطوة أولى تعبر عن نية الحكومة فتح آفاق جديدة لشركات التأمين السورية وزيادة حجم السوق", مشيرا إلى أنه "سيتم مستقبلاً توسيع مظلة التأمين الإلزامي ليشمل قطاعات أخرى".

    وقبل صدور هذا القرار كان التأمين الإلزامي يشمل السيارات فقط, وكانت المؤسسة العامة للتأمين تستحوذ على نسبة كبيرة من هذا التأمين.

    في سياق متصل, أعرب الحسين عن ارتياحه لتطور قطاع التأمين في سورية, موضحا أن "حجم سوق التامين تضاعف خلال ثلاث سنوات, ليصل في نهاية عام 2008 إلى نحو 5ر12 مليار ليرة سورية".

    ويبلغ عدد شركات التأمين العاملة في سورية 13 شركة منها 12 شركة خاصة, تضم شركتا تأمين تكافلي وشركة لإعادة التأمين, فيما بلغ عدد فروع ومكاتب شركات التامين في المحافظات 44 فرعا ومكتبا.

    وأشار الحسين إلى أن أقساط التأمين نمت في نهاية 2008 بعدل 35%, مطالبا الاتحاد السوري لشركات التأمين والشركات إلى بذل المزيد من الجهد لنشر وتعميق الوعي والثقافة التأمينية ووضع برنامج يغطي عامي 2009 و2010 لهذا الهدف.

    من ناحية ثانية, دعا الحسين إلى عقد مؤتمر عربي للتأمين بإشراف الاتحاد العربي للتأمين لمواجهة آثار الأزمة المالية العالمية على أسواق التأمين والاقتصادات العربية.

    وفيما قال الحسين إن "القطاع المالي والمصرفي التأميني في سورية هو أقل تأثراً بالأزمة العالمية", أقر بأن "قطاعات الصناعات والتجارة والاستثمار بدأت تعاني من بعض تأثيرات الأزمة".

    وأثرت الأزمة المالية العالمية على عدد كبير من المؤسسات المالية في العالم, وأفلس كثير منها بسبب أزمة الرهون العقارية في الولايات المتحدة, والتي انفجرت لتصبح أزمة اقتصادية عالمية.

    يذكر أن ملتقى دمشق التأميني الرابع يقيمه الاتحاد السوري لشركات التأمين بالتعاون مع الاتحاد العام العربي للتأمين وهيئة الإشراف على التأمين, ويشارك فيه نحو 500 شخصية اقتصادية في شركات التأمين من 21 دولة عربية وأجنبية.


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سيريا نيوز


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    مصياف للجميع ............. نريد أن تكون صفحتكم المفضلة على الشبكة الدوليه
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو 14/12/2017, 7:05 pm