عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    شاطر

    حيدرمحمود حيدر
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 128
    مكان الإقامة : سلمية ـ المساكن
    Personalized field :
    التقييم : 2
    نقاط : 381
    تاريخ التسجيل : 22/09/2009

    ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    مُساهمة من طرف حيدرمحمود حيدر في 23/8/2010, 3:27 pm

    ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    ايّها الأصدقاء الأعزاء..
    تحيّة الصحّة والعافية لكم جميعاً..

    في هذه العجالة من الوقت، سوف أروي لكم قصّة الوعكة الصحيّة التي ألمّت بي مؤخراً،والتي تسبّبت في انقطاعي عنكم،وعدم تواصلي معكم،لاأصابكم الله بمكروه،ولا جعلكم بحاجة إلى مشفى أو طبيب ،لأنّ ما عانيته من بحر علمهم،وغزارة معرفتهم أشدّ ألماًمن نوبات(حصاتي)التي حلّت عليّ ضيفاً عزيزاً،واستقرّت في حويضة كليتي اليسرى،ورغم أنّي وفرّت لها كلّ سبل الرّاحة، لتهدأ في مقامها،وكنت كريماً معها ككرم المتنبي مع زائرته الخجولة(الحمى)حيث قدم لها الرداء والفراش المريحين،إلا أنها عافتها جميعاًوباتت في عظامه:

    وَزائِرَتي كَأَنَّ بِها حَياءً == فَلَيسَ تَزورُ إِلّا في الظَلامِ
    بَذَلتُ لَها المَطارِفَ وَالحَشايا == فَعافَتها وَباتَت في عِظامي


    وزائرتي لم تكن خجولة مثل حمى المتنبي التي لم تكن تزوره إلا ليلا،بل كانت كلما حلا لها ذلك، ليلا، أم نهاراً، تباشر تجوالها وتحركها،من غيرموعد أوخجل،وأكون على موعد نوبتها المؤلمة في أي وقت صباحاً او مساء،مردّداً مع الشاعر أحمد الكاشف:

    جاء ميعاد نوبة العلة اليو== م وصار الوجدان هما طويلا
    وكفاني فيها معاداً وبعثاً == أن تراني جنديّها المجهولا


    وكذلك حصاتي الزائرة فضلّت الإقامة في رئتي والتجوّل والتنقل من مكان في ساحتها أولا،ومن ثم متابعة رحلتها في أقسام جهازي البولي الأخرى،وصولا إلى الحالب، حيث مكثت هناك فترة، أذاقتني فيها ألماً ممضاً وحرارة مرتفعة كحرارة حمى المتنبي وربما أشدّ!!،ومن ثم غادرت محطتها الأخيرة،بعد أن ودعتها على الرّصيف،وأنا خال من القوّة،فاقد للصبر، ضعيف.وبعد أن دفعّتني ثمناً مادياً ومعنوياً باهظين،وكلما باشرت رحلة تنقلها في أحشائي،كانت تذيقني الأمرين،وتريني نجوم السماء في عزّالظهر،وتنفذ وعيدهالي بالويل والثبور،واقتحام الأهوال وعظائم الأمور،وهنا كان عليّ أن ألجأ إلى ذوي العلم والمعرفة،فيحشون جسدي بالمسكنات،ويعلقون لي السّيرومات،ويضعون فيها المهدئات..وأستسلم لهم كما يستسلم جبان لبلاء،لايستطيع له دفعاً،أوردعا..
    وسرعان ما يتكاثر المنقذون،و يتوافد الممرضون، فيغزونني بإبرهم المعبأة بالسيرنكات،وأنا معلّق بين الأحياء والأموات، لاأحس بوجود أحداً حولي، وتمضي النهارات والليالي،وأنا لاأعرف أيّهما يعقب الآخر،وأيهما أهون شرّاً وأخف مرارة على نفسي المتهالكة،وعلى روحي المتحشرجة،والحصاة المتحرّرة تصول وتجول،ولايوقف ألمها دواء،ولاصورة أو تحليل،أو دعاء..إلى أن أراد الله الفرج،ووسعني برحمته،ففتح لها باب مخرج، لتغادر،وتتركني على فراشي أدواي جراحي مارقّ منها، وما شفّ،وما بقي من عروقي لم يجف.. وفي الختام أقول:
    الحمدلله ياربي على بلواك ومصابك،متعللاً بالصبّر الذي نصح به الشاعر ابن الزيات

    ما أَحسَنَ الصَّبرَ لَو كانَ المُحِبُّ إِذا == حَلَّت بِهِ نَوبَةٌ مِن دَهرِهِ صَبَرا

    وإذا كان الصبر على البلاء المقدّر محمود،فالأذى ممن نصبوا أنفسهم أطباء اختصاصيين،وجهابذة للعصر مرفوض ومردود، وإن كان من غير قصد،أو نتيجة جهل وسوء تشخيص،أو بسبب عدم متابعة مايستجدّ من تغيرات علميّة في طريقة كشف العلّة، أو معالجة بعض الأمراض العصريّة،وخاصة وأنّ الطبيب الممارس والمحترم لمهنته وتخصّصه الطبي، في هذه الأيام، ومن خلال شاشة محموله، يسـتطيع تحقيق ذلك، وهو جالس في بيته ، في ظلّ العولمة الحديثة، والتي أصبح الكون فيها قرية صغيرة.
    لذلك ونتيجة لتجربتي المرضية المريرة، ومن خلال صفحات منتداكم الكريم، سوف أوجه رسالتي التالية إلى بعض أطبائنا الكرام.. في عياداتهم الخاصة المتخصّصة،والذين أرسلوامريضهم إلى طبيب داخلي، بدعوى أنّ ما يشكوه، وما يتوجع منه،ليس له علاقة بتخصّصهم وعيادتهم،وعلى الرّغم من احترامي الشديد لهؤلاء الأطباء،إلا أنّ خبرتهم وتجربتهم لاتبرّر لهم سوء تشخيصهم في حالة واضحة كهذه، وهي كما تبيّن فيما بعد في إحدى عيادات زميل لهم،هي من صلب تخصّصهم بل هي من بدهيات عملهم الطبّي ..سامحهم الله..لما جلبوه على مريضهم من عذاب،الذي راجع عيادة داخلية،وأجرى صورة شعاية بسيطة،وإيكو للبطن،لدىطبيب الأشعة (د.محمد الشعار)، الذي كان تقريره في غاية من الدّقة والعلمية،وعاد المريض إلى طبيب الأمور الباطنية،ليقول له بوضوح:إنّ مشكلتك بولية،وإنّك سليم من ناحية باطنية،وبينما كان المريض يستمع إلى هذه النتيجة منه،كان الألم يمزقه،والنّوبة البحصية تقطّع أحشاءه بسكاكينهاالحادة ،وهنا كان لاخيار أمامه إلا اللجوء إلى بعض مشافيناالخاصة،التي استمدّت اسمها من معاني البرّ والإحسان،وربما اختاره لأنّه توسّم خيراً منه،وخاصة ونحن في شهر رمضان‘شهر البرّ والإحسان، ولكن ..ومع الأسف الشديد، خاب أمله،فمشفى البرّ هذا،تحوّل إلى مشفى تجاري همّه استنزاف المريض مادياً ومعنوياً،دون السؤال عن شكواه وحاجته،ودون مساعدته كإنسان مريض لجأ إلى طاقمه الطبّي في وقت شدة وعوز،ولم أقل هذا القول،وأدعي عذا الادعاء، لو أنّ طاقمه الطبي أبرأ سقم المريض،أو شخّصت علّته بعد نهار كامل من الفحوصات المخبرية،والصور الشعاعية(إيكو،وطبقي محوري سيء الصورة وغير صالحة للقراءة)،والفواتير الرّحمانية،وخاصة ونحن في شهر رمضان كما ذكرت آنفاً الذي أوصى الله فيه الإنسان بأخيه الإنسان،لهانت عليه أوجاعه،ونسي مااستنزف من صحته وجيوبه،ولكن وبعد غياب شمس النّهار،وبذل طاقم التمريض واجبه على أكمل وجه،قال أطباؤنا الجهابذة،لم نصل بعد إلى تشخيص واضح لحالتك،عليك يامريضنا المسكين،أنت تدفع فاتورة اليوم،وتخرج لتعود غداً لنا، بعد أن تكون قد أجريت صورة شعاعية ظليلة،تكشف لنا سرّ توجعك ونوباتك..؟؟!!وطبعاً ولمّا أعد وتابعت علاجي في حمص على مدى يومين متتالين،شخصت فيها الحالة من قبل طبيب بولية، دون إجراء صورة شعاعية.
    يالها من تراجيديا ومأساة لي،وكوميديا ومهزلة ممن أسلمتهم جسدي يتدربون فيه،ثم دفعونني ثمن تدربهم..!!
    وقلت:سلاما أيها الأطباء،سلاما كان أرسله الشاعر(عبدالله الزايد)حين قال:

    قل سلاما ثم أعرض عنهمو == جهلهم راميهمو في المقتلِ

    وعندما أهديهم سلامي أنوجع وأتألم، وأقول كما قال الشاعر العراقي
    (جعفر النقدي):

    أهدي إليك سلاماً ملؤه شجن == نوحا ملأت الفضا لو كنت تفهمه

    وأعود للمتنبي لأردّد معه قوله حتى يسمعه أصدقاؤنا الأطباء الكرام:

    فَإِن أَمرَض فَما مَرِضَ اِصطِباري == وَإِن أُحمَم فَما حُمَّ اِعتِزامي
    وَإِن أَسلَم فَما أَبقى وَلَكِن == سَلِمتُ مِنَ الحِمامِ إِلى الحِمامِ


    سلامي لكم أطبائنا و مشافينا الخاصة، سلام يجعل من مهنتكم مهنة إنسانية،كما أقسمتم على ذلك،سلام يطلب منكم مواصلة التدّرب والاطلاع والتعلّم ولكن ليس بأجساد العباد،سلام يحضّكم أن لاتجعلوا من مهنتكم أداة استنزاف مادي ومعنوي لمراجعيكم ومرضاكم كما يحدث عند معظم العاملين في هذا القطاع الصحي الحيوي الهام..
    وسلامي الخاص إلى الطبيبن اللذين لبّيا استغاثتي، وحضرا على عجل لمساعدتي وهما:
    د. محمد نزهت شهاب(جراحة عامة ـ سلمية).
    د. محمد عطفة(جراحة بولية ـ دمشق).
    مع شكري وتقديري لكلّ الأصدقاء الذين اتصلوا بي، أو حضروا شخصياً للاطمئنان على صحتي خلال فترة المرض،أو خلال فترة نقاهتي منه والتي ماتزال مستمرّة ختى تاريخه..
    وشكري لكم أعزائي القراء،مع تمنياتي لكم بدوام الصحة والعافية،لأنّه فعلاً، وكما قيل:(الصحة تاج على رؤو س الأصحاء لايراه إلا المرضى).
    الداعي لكم بدوام الصحة والعافية
    حيدر حيدر
    سلمية في /22/8/2010
    avatar
    ADMIN
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 2463
    مكان الإقامة : في هذا العالم ..
    Personalized field :
    التقييم : 24
    نقاط : 3626
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    رد: ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    مُساهمة من طرف ADMIN في 24/8/2010, 12:01 am

    الحمد لله ع سلامتك يا أخ حيدر .. و ان شالله على طول بتضل بأتم الصحة
    و بتضل منورنا بمواضيعك القيمة ..

    أما عن معاناتك مع بعض الدخلاء على مهنة الطب فأنت أتيت على الجرح
    و كذلك حال بعض المشافي الخاصي التي حولت هذه المهنه الانسانية إلى تجارة و استثمار .

    المهم انك استعدت صحتك ... و الحمد لله

    تحياتي ..


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    مصياف للجميع ............. نريد أن تكون صفحتكم المفضلة على الشبكة الدوليه
    www.masyaf4all.com - www.masyaf4all.info


    اوركيد
    مصيافي فريش
    مصيافي فريش

    عدد الرسائل : 42
    مكان الإقامة : مصياف
    Personalized field :
    التقييم : 3
    نقاط : 57
    تاريخ التسجيل : 16/06/2010

    رد: ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    مُساهمة من طرف اوركيد في 24/8/2010, 12:52 am


    الأستاذ العزيز حيدر

    الحمد لله على سلامتك

    و عن بعض أطبائنا و مشافينا الخاصة .... لا حول و لا قوة إلا بالله

    الحمد لله على سلامتك .. و تمنياتي لك بدوام الصحة و العافية .

    avatar
    أجمل نقاش
    مصيافي دهبي
    مصيافي دهبي

    عدد الرسائل : 811
    مكان الإقامة : مصياف
    Personalized field :
    التقييم : 27
    نقاط : 1124
    تاريخ التسجيل : 24/11/2009

    رد: ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    مُساهمة من طرف أجمل نقاش في 24/8/2010, 8:21 am

    الحمد لله على سلامتك يا صديقنا العزيز حيدر وشفاك الله تعالى من مرضك وحماك من جلد الأطباء وحقولهم التجريبية


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    كفاني عِزاً أن أكون لك عبداً وكفاني فخراً أن تكون لي رباً أنتَ لي كما أُحِب فوفقني الى ما تُحِب يا الله




    حيدرمحمود حيدر
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 128
    مكان الإقامة : سلمية ـ المساكن
    Personalized field :
    التقييم : 2
    نقاط : 381
    تاريخ التسجيل : 22/09/2009

    ردّ سلاماص أيّها الأطباء..

    مُساهمة من طرف حيدرمحمود حيدر في 24/8/2010, 11:13 am


    أيّها الأصدقاء على منتدى مصياف للجميع..
    شكراً جزيلاً لكم جميعاً على تهنئتي بالسلامة..وأدعو الله أن لايضيركم مكروه..أو نائبة..
    مع حبّي وتقديري لمشاعركم النبيلة..
    ومع أطيب تمنياتي لكم بدوام الصحة والعافية..
    الصديق الشاكر رقة مشاعركم..
    حيدر حيدر
    سلمية في /24/8/2010
    avatar
    Lily Rose
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 264
    مكان الإقامة : Massyaf
    Personalized field :
    التقييم : 5
    نقاط : 360
    تاريخ التسجيل : 02/02/2009

    رد: ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    مُساهمة من طرف Lily Rose في 25/8/2010, 2:20 am

    الحمد لله على سلامة الأستاذ حيدر
    اللي منعتز بوجوده بيناتنا وبمساهماته الغنية
    ووجود شخص نشيط ومثقف وناضج متله مكسب كبير للمنتدى
    أما الموضوع اللي طرحته يا أخ حيدر فهوي حسرة بقلوب الناس كلها
    لكن بالنسبة إلي صار شوكة بقلبي بعد تجربتنا المريرة مع الأطباء والمشافي الخاصة
    واللي بسببها فقدت والدي رحمه الله من حوالي خمس شهور بعد معاناة نتجت عن عملية قلب
    ولو اني ما فيني اجزم انو هنن السبب لمباشر لوفاتو بس الأكيد انو صار في تقصير وإهمال وجشع مادي
    واللي بيأسي أكتر انو والدي رحمه الله كان طبيب ملتزم وإنساني ومخلص ومصياف بتشهد بهالشي
    ومع هيك لم يسلم من أيدي جزاري العصر الحديث اللي لسا منسميهن أطباء وما بعرف ليش
    لأنو برأيي كلمة طبيب لا تنفصل عن كلمة إنسان لهيك بظن تسمية "جزارين" أفضل
    طبعاً باستثناء نسبة ضئيلة جداً من الأطباء يمكن ما بتتجاوز واحد بالمئة
    تحية لروحك يا والدي العظيم يا ريت كل الأطباء يكونوا متلك...




    حيدرمحمود حيدر
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 128
    مكان الإقامة : سلمية ـ المساكن
    Personalized field :
    التقييم : 2
    نقاط : 381
    تاريخ التسجيل : 22/09/2009

    رد: ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    مُساهمة من طرف حيدرمحمود حيدر في 27/8/2010, 3:58 pm

    مع الشكر الجزيل أيها الصديق على تهنئتك لي بسلامة الصحة بعد الوعكة الصحيّة التي ألمّت بي مؤخراً..
    وتقبّل منّي أحرّ التعازي بوفاة والدكم(رحمه الله،وأسكنه فسيح جنّاته)،وكما فهمت من ردّك المعبّر،أنّ المرحوم والدك،قد عانى قبل وفاته، من علم الأطبّاءالمدّعين الذين لاهمّ لهم رعاية صحة النّاس،بل وقبل وكلّ شيء استنزاف ما في جيوبهم مادياً واستغلال حالات حاجتهم معنوياً..لهم الله..فهو خير الرّائين والسامعين..إليه نلجأ في الشكوى،وإليه نلجأ إذا ما ألمّ بنا مصاب..والمرحوم والدك يكفيه أجراَماتركه من انطباع طيّب،وأخلاق حميدة عند كافةالمرضى والنّاس الذين لجؤوا إليه في مرضهم وشدتهم..
    فعالجهم وخفف من آلامهم..وهذا هو الأجر الأمثل،والذكر الحميد لطبيب كان عوناللناس،وكان إنساناً...أدّى رسالته بأمانة وإخلاص(رحمه الله)

    مرّة ثانية أيّها الصديق تقبّل مواساتي وتعازي الحارة..إنّ لله وإنّ إليه راجعون..
    الصديق: حيدر حيدر
    سلمية في /27/8/2010
    avatar
    د. محمد
    مصيافي فريش
    مصيافي فريش

    عدد الرسائل : 37
    مكان الإقامة : سوريا - حلب
    Personalized field :
    التقييم : 4
    نقاط : 53
    تاريخ التسجيل : 11/04/2010

    رد: ـ سلاماً أيّها الأطبّاء ـ

    مُساهمة من طرف د. محمد في 6/9/2010, 12:56 pm

    الأخ حيدر حمداً لله على سلامتك أولاً من براثن زملائي في المهنة (سامحهم الله) ولن أدافع عنهم فالواقع مرير جداً وبحكم مهنتي فأنا أدرى بما يحدث ما وراء الكواليس (رغم أن اختصاصي وهو الطب المخبري بعيد نوعاً ما عن هذه المجازر).

    وصدقني يا أخ حيدر فإن ما يحدث في المدن الكبرى أخطر وأعظم بكثير ولا مجال لذكره على صفحات منتدانا ولكن لا نقول إلا اللهم أجرنا من أن نقع بين أيدي من لا يخاف الله فينا ولا يخاف الله في ما تعلمه من علم ومعرفة (هذا إن كانت موجودة لديه أصلاً تلك المعرفة) ونسأل الله أن يزيد من عدد الأطباء أمثال المرحوم د. أحمد شحادة ( والد الأخت Lily Rose) حتى يبين الخبيث من الطيب ويعلم الناس إلى من يتوجهون في شكواهم، ونحمد الله على سلامتك ثانية أخ حيدر وجعلها الله أكبر المصائب.

      الوقت/التاريخ الآن هو 26/9/2017, 7:22 am