عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    الاحتفال بإطلاق مبادرة الأيدي المفتوحة في سورية

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 2463
    مكان الإقامة : في هذا العالم ..
    Personalized field :
    التقييم : 24
    نقاط : 3626
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    الاحتفال بإطلاق مبادرة الأيدي المفتوحة في سورية

    مُساهمة من طرف ADMIN في 7/8/2010, 11:15 pm

    احتفل يوم الأحد الماضي الأول من آب في فندق الـ فورسيزونز (الفصول الأربعة) بدمشق وبحضور إعلامي كبير بإطلاق (مبادرة الأيدي المفتوحة) وهي مؤسسة خاصة جديدة لإشراك المواطنين السوريين والأمريكيين في العلاقات التبادلية والحوارات في مجالات الحياة اليومية مثل الإعاقة والفن والموسيقا وهي مؤسسة غير ربحية.

    ستطلق هذه المبادرة سلسلة من البرامج المستهدفة في سورية والتي من شأنها أن تجمع الشعبين معاً للاحتفال المتبادل والتعليم لثقافات بعضهما البعض, وستشمل البرامج (قمة قدرة الشباب) التي تجمع المدافعين السوريين والأمريكيين عن حقوق المعوّقين الشباب لمناقشة التحديات المشتركة والحلول لتحسين حقوق وأوضاع ذوي الإعاقة وبرنامج تبادل الموسيقى لدعم النموذج في المشهد السوري لهواة الموسيقا.‏

    حضر حفل إطلاق مبادرة الأيدي المفتوحة من الجانب الأمريكي السادة:‏

    جاي سنايدر مؤسس ورئيس مجلس إدارة مبادرة الأيدي المفتوحة, شاراد ديفاراجان , الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي والمنتج لشركة ليكويدكوميكس , فيكتور بينيدا , مؤسس شركة بينيدا , بريان أونغر منتج موسيقى أمريكية, ومن الجانب السوري السادة:‏

    حازم ابراهيم الأمين العام للمجلس الأعلى السوري لشؤون المعوّقين, معتز دوه جي مدير العلاقات العامة لمنظمة آمال المعوّقين , نيابة عن الدكتور رامي خليل المدير التنفيذي للمنظمة, بشار العظمة رئيس جمعية صدى الموسيقية , إضافة إلى عدد كبير من ممثلي الوسائل الإعلامية المرئية والمقروءة والالكترونية الحكومية والخاصة وعدد من المعوّقين الشباب وذويهم.‏

    بدئ الحفل بكلمات استهلها جاي سنايدر عن الهدف العام من إطلاق هذه المبادرة وتحديداً في سورية فقال:‏

    «إنني أطلق الآن مبادرة الأيدي المفتوحة لمساعدة القطاع الخاص على القيام بدوره في بناء التفاهم وحسن النية بين شعوب العالم, وسوف تكرس جهود المبادرة لمعالجة مجالات الحياة اليومية للشعوب من الصحة والتعليم والثقافة , وسوف نقدم على المدى الطويل منبراً مشتركاً لتبادل الأفكار والإبداع والصداقة في هذه المجالات الحيوية, ونحن نعلم أنه لايوجد أي نقص في المواهب أو المحبة في العالم , وإن ماينقصنا هو وسيلة صالحة مستقرة للتواصل ».‏

    وأضاف :‏

    «الأشد أهمية لهذا الجهد المتجدد هو أن ندرك أنه على الرغم من تنوع الثقافات والتقاليد في جميع أنحاء العالم , فإننا جميعاً نشترك بالإنسانية العامة والتي يمكن أن نعلمها ونتعلمها من بعضنا البعض, وبدلاً من أن تقودنا الأشياء التي تجعلنا مختلفين إلى مزيد من التباعد , فإنها في الواقع يمكن أن تقربنا من بعضنا».‏

    ثم تحدث السيد شادار ديفاراجان مشيراً إلى أن هذه المبادرة فرصة لكي يعمل الشباب الأمريكي مع الشباب في العالم العربي لخلق أبطال جدد يرمزون إلى ثقافتهم الفريدة والغنية كل الأمل أن يكون هؤلاء الأبطال بمثابة قدوة إيجابية للشباب في المنطقة.‏

    وعن الجانب السوري تحدث السيد حازم ابراهيم الأمين العام للمجلس المركزي لشؤون المعوّقين قائلاً: “أنا سعيد جداً لأن مبادرة الأيدي المفتوحة قامت بجعل حوار كهذا ممكن بين مجتمعي المعوقين في سورية وأمريكا , ولو استطاع هذان البلدان العمل مع بعضهما يداً بيد لتحسين ظروف أكثر البشر المعزولين في العالم , فإنه سيكون بالإمكان عمل أي شيء آخر, إن أملي أن تكون هذه مجرد بداية لعدة حوارات بين شعبي البلدين, أنا شخصياً لا أستطيع تقدير ثمن التواصل فيما بين الثقافات وهو أيضاً مانحتاجه في عالم اليوم”.‏

    بعد ذلك أقيم مؤتمر صحفي في قاعة المؤتمرات بالفندق , أجاب فيه السادة الحضور على كافة تساؤلات ومداخلات الزملاء الإعلاميين.‏

    يذكر أن مبادرة الأيدي المفتوحة تعزز في سورية في مجال رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة , التبادل التعليمي ضمن “قمة الشباب من أجل التمكن” التي تجمع دعاة الشباب ذوي الإعاقة لتبادل تجاربهم ووضع استراتيجيات لتعزيز حقوق هذه الفئة من الشباب, وسيتعاون الشباب مع الفنانين والخبراء لخلق كتاب رسوم متحركة يعزز المساواة والاندماج , في حين يعكس القيم السورية والأمريكية المشتركة ,وستكون هذه المبادرة الأولى من هذا النوع وستتم الطباعة والتوزيع في سورية والولايات المتحدة وجميع أنحاء العالم, وسوف تنتج القمة أيضاً أول دليل مبني على التعاون الثقافي بين خبراء الإعاقة في البلدين من أجل تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.‏

    وفي مجال التبادل الموسيقي سوف تعمل المبادرة على تسهيل إنتاج الفنون والموسيقى المحلية وتوزيعها وتبادلها , و تشجع أيضاً نمو موسيقا الهواة ودعوة الجمهور الأمريكي للاستماع إليها , إضافة إلى إقامة الروابط بين الفنانين المحليين ونظرائهم الأمريكيين لتوفير التعليم والتدريب ومشاركة التقنيات المحلية فيما بينهم, وسيتم توزيع الموسيقا المنتجة رقمياً ومجاناً في الولايات المتحدة ليتم عرض الموسيقا السورية الفنية والنابضة بالحياة إلى الجمهور الغربي.‏

    أما في مجال الفن فإن مبادرة الأيدي المفتوحة ستحضر فنانين بارزين من أمريكا إلى دمشق للمشاركة في تدريس الشباب السوريين وستعرض الأعمال الناتجة من هذا التعاون في سورية والولايات المتحدة الأمريكية من خلال شراكات مع أبرز المعارض الفنية في كلا البلدين.‏


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    مصياف للجميع ............. نريد أن تكون صفحتكم المفضلة على الشبكة الدوليه
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو 23/9/2017, 9:18 am