عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    موسوعة الأعشاب الطبية العطرية

    شاطر
    avatar
    maher1979
    عضــــــو مميز
    عضــــــو مميز

    عدد الرسائل : 605
    مكان الإقامة : Saudi Arabia - Riyadh
    Personalized field :
    التقييم : 16
    نقاط : 993
    تاريخ التسجيل : 13/02/2010

    موسوعة الأعشاب الطبية العطرية

    مُساهمة من طرف maher1979 في 25/7/2010, 9:08 pm

    أنيسون- يانسون Anise
    (Pimpinella anisum)

    تحتوى ثمار الينسون على زيت طيار بنسبة 5% ، والذى يحتوى بدوره على أنيثول Anthol بنسبة 80-90% بالإضافة إلى الصنوبرين Pinene ، والليونين Limonine ، والزعفرانSafrol. كما تحتوى الثمار على البروتين والدهون والكربوهيدرات.
    - يفيد شرب الينسون الساخن (مغلى الثمار) المحلى بالسكر أوالعسل فى حالات المغص والغثيان خاصة عند الأطفال ولذلك ينصح بإضافة مشروب اليانسون إلى رضعات الطفل الصناعية.
    - يعمل المشروب كطارد للغازات، وحالات تطبل البطن، وتقلصات الجهاز الهضمى.
    - يستخدم المشروب فى علاج نوبات البرد والصداع، وتخفيف حدة الكحة والتهابات البلعوم وآلام الصدر.
    - يعمل الينسون كمدر للبن، ومنشط لإفرازات الدورة الشهرية، ومقو للمبايض عند النساء، ومقو للطلق عند الولادة.
    - لعلاج الأرق ينقع قليل من البذور فى كوب من الحليب الساخن فترة من الوقت، ثم يشرب المنقوع قبل النوم بقليل.
    - يدخل زيت الينسون ضمن كثير من أدوية السعال والكحة والتهاب اللوزتين.. كما يدخل ضمن أدوية الربو الشعبى نظراً لخاصيته المنفثة.
    - يدخل الزيت فى صناعة بعض مستحضرات التجميل ومعاجين الأسنان لما له من أهمية فى حماية اللثة.
    - يستخدم الزيت ضمن مبيدات الحشرات نظراً لاحتوائه على نسبة كبيرة من الأنيثول.
    - يدخل الزيت فى صناعة المراهم اللازمة لعلاج الجرب، و الكريمات القاتلة للقمل ولذلك يتم عمل مرهم عبارة عن معجون مسحوق البذورفى زيت الزيتون، و تدلك فروة الرأس بهذه العجينة وتغطى لمدة ثلاث ساعات، بعدها يغسل الشعر بالماء الدافىء، و تكرر هذه العملية يوماً حتى يتم التخلص من القمل نهائياً.
    - يضاف الزيت إلى بعض الأدوية لتحسين طعمها و رائحتها.
    - يدخل الينسون بصفة عامة فى كثير من الصناعات الغذائية، كالفطائر والحلوى والبسكويت.
    - هذا و ننبه إلى أن الإفراط فى شرب الينسون يؤدى إلى تهدئة الأعصاب و يقلل من القدرة الجنسية عند الرجال.


    بابونج ألمانى- شيح بابونج
    German Camomilla
    (Matricaria chamomilla)- تحتوى أزهار البابونج على زيت طيار يحتوى على حمض الأنثيميك (Anthemic Acid).. كما تحتوى على زيت عطرى يعرف بزيت البابونج الذى يتميز بلونه الأزرق المخضر وذلك نتيجة وجود مادة الكامازولين (Chamzulene)، ثم يتغير اللون بعد ذلك مع الوقت ليصبح أخضر اللون سميك القوام قوى الرائحة.
    - كما أمكن فصل مكونات هذا الزيت العطرى، وبخاصة الكامازولين ومركب ألفا بيسابولول.. وتعتبر هاتان المادتان من أهم المواد المطهرة.. وإليهما ترجع أهمية البابونج فى تطهير الجروح و القروح لقدرته على إبادة البكتريا و الفطريات الضارة.
    - تستخدم النورات الزهرية أو منقوعها لعلاج حالات اضطرابات الجهاز الهضمى.. حيث يعمل على طرد الغازات فى حالات تطبل البطن ومسكن خفيف للمغص، كما يسهل حركة الأمعاء ولذلك ينصح به كمسهل وملين طبيعى.
    - يفيد المشروب لتخفيف آلام الدورة الشهرية وتنشيط الدورة الدموية.
    - يفيد المشروب، والزيت العطرى، كمادة مطهرة، ومقوية للدم، تريح من آلام الكحة والتهاب الحنجرة.
    - يعتبر البابونج فى بعض البلاد الأوروبية، وبخاصة المجر، هو مشروب الصباح الأساسى للوقاية من نزلات البرد، و آلام المغص العارضة، ويرجع السبب فى ذلك إلى وجود مادة الأزولين الطيار.
    - يفيد المشروب، أو الزيت، كخافض فى حالات الحمى حيث يعمل كمعرق شديد.
    - يفيد المشروب كفاتح للشهية ومنشط للدورة الدموية خاصة لدى الأطفال.
    - ينصح باستخدام المشروب وشاى البابونج، كمهدىء فى حالات التوتر العصبى وكذا الأرق.
    - يستخدم المشروب لإيقاف الإمساك الصيفى لدى الأطفال.
    - يفيد البابونج فى حالات الروماتيزم وآلام الأعصاب، وكذا حالات اللومباجو (آلام الفقرات القطنية).
    - يستخدم المنقوع ظاهرياً لتنظيف الجروح وتخفيف آلام الكدمات السطحية.
    - يستخدم المنقوع فى عمل كمادات ولبخ لعلاج الرضوض. والتواء المفاصل.. و كذا كغسول لتطهير الجروح والتقيحات والبثور.
    - لعلاج الهالات والأورام التى تظهر بالجفون وحول العينين ينصح بعمل كمادات من المنقوع، حيث يعمل على إزالتها، وتطهير العين من إفرازاتها المرضية.
    - يستخدم المنقوع فى عمل مضمضة لعلاج آلام الأسنان و تقرحات اللثة ومنع الرائحة الكريهة الناتجة عن ذلك.
    - يضاف مغلى النورات إلى الماء لعمل حمام صيفى لتخفيف آلام البواسير، كما يفيد نفس الحمام لتنظيف الأيدى والأرجل كثيرة العرق.
    - يدخل الزيت العطرى فى صناعة المعاجين والمراهم اللازمة لمنع تشقق اليدين والقدمين، والمحافظة على نعومة و نضارة البشرة.
    - يدخل الزيت فى صناعة مستحضرات التجميل عالية الجودة، وخاصة الكريمات الخاصة بالاستحمام لمنع تأثر الجسم بأشعة الشمس إذا ما تعرض لذلك فترة طويلة.
    - يدخل الزيت فى كثير من الصناعات الغذائية لإكسابها طعماً مميزاً ورائحة طيبة، مثل صناعة الألبان والبسكويت والحلويات.


    بردقوش (مردقوش) Marjoram
    (Origanum majorana)
    (Majorana hortensis)


    - يدخل الزيت فى صناعة الأدوية المنظمة للدورة الشهرية، وكذا الأدوية المدرة للطمث.
    - يوصف مغلى النبات لهذا الغرض بدلاً من استخدام الأدوية.
    - يستخدم منقوع النبات (أو المغلى) لعلاج تقلصات الجهاز الهضمى، و التخلص من الغازات فى حالات الانتفاخ الشديدة.. و لا ينصح باستخدامه أثناء الحمل.
    - يدخل الزيت ضمن مركبات المراهم والمستحضرات الخاصة بعلاج حالات الروماتيزم والتواء المفاصل.
    - يستخدم الزيت كمنفث فى علاج حالات السعال ونزلات البرد، ومذيب للبلغم.
    - يستخدم المنقوع (أو المغلى) ظاهرياً لتطهير الجروح المتقيحة.
    - يفيد المنقوع كمهدىء، ومشجع للإفرازات الهاضمة، وبخاصة إفراز الصفراء.
    هذا فضلاً عن استخدام البردقوش كتابل ممتاز، يدخل فى كثير من الوجبات- و بخاصة الشوربة والصلصات- لإكسابها الطعم المميز والنكهة الطيبة.
    كما يدخل الزيت فى بعض الصناعات الغذائية و بخاصة صناعة الجبن. ويمكن استخدام أوراق النبات الجافة فى تحضير شراب صحى بدلاً من الشاى.

    بصل Onion
    (Allium cepa)

    يحتوى البصل على ألياف سليولوزية مشبعة بزيت كبريتى طيار Allyl sulphide (كبريت الأليل) ، بالإضافة إلى مواد كربوهيدراتية وغروية وحمض الفوسفوريك، ونسبة لا بأس بها من فيتامينات ب،ج.
    كما يحتوى على أملاح معدني أهمها : الصوديوم، والبوتاسيوم والفسفور والكالسيوم واليود، وكذا أنزيمات الجلوكونين Glucokinine والدياستيز Diastases .
    • يعمل البصل على تقليل الإصابة بتجلط الدم الذى يؤدى إلى الذبحة الصدرية، ولعل ذلك يفسر عدم انتشار الإصابة بالجلطة فى الأوساط الفقيرة التى تعتمد فى طعامها على البصل سواء كان مطهواً أو طازجاً.
    • تعمل رائحة البصل وعصارته على قتل الميكروبات السبحية التى تسبب أمراض الزور والحلق وميكروب الدفتريا والدوسنتاريا وكذا ميكروب السل.
    • نظراً لهذه الخاصية فإنه ينصح باستخدام عصير البصل كمطهر للقروح الجلدية، كما أن مضغ البصل يعمل على تطهير الفم من الميكروبات المرضية كميكروب الدفتريا.
    • يفيد استنشاق بخار البصل أو أكله إلى وصول الزيوت الطيارة الكبريتية إلى الدم مما يعمل على تنقيته.



    بقدونس Parsley
    Petroselinum sativum) )

    - ينصح باستخدام مغلى البذور والأوراق، وكذا عصير النبات الطازج لعلاج حالات الاستسقاء، واليرقان، والربو والكحة.
    - يفيد الشراب فى علاج آلام واضطراب الدورة الشهرية.
    - ينصح بإضافة شرائح الجذور عند عمل شوربة الخضار خاصة للأشخاص ضعيفى البنية.
    - يستخدم المنقوع للوقاية من الحصوات المرارية.
    - يستخدم زيت البقدونس كمسكن لاضطرابات الجهاز الهضمى،ومنشط للدورة الدموية.
    - يستخدم مهروس النبات فى عمل لبخة لعلاج الكدمات والتواء المفاصل.
    - ينصح باستخدام مغلى الجذور والأوراق، كغسول، لعلاج البثور والنمش من البشرة.
    - بالإضافة إلى أهمية البقدونس الطبية، فإن له أهمية غذائية كبيرة، وذلك لاحتوائه على بعض الأملاح المعدنية الهامة كالحديد والكالسيوم والماغنسيوم، وكذا بعض الفيتامينات مثل فيتامين (أ) ، وفيتامين (ج) ..
    وللإستفادة من أهميته الغذائية، ينصح باستخدامه طازجاً.





    ثوم Garlic
    (Allium sativum)

    - يوصف الثوم بشكل عام بأنه طارد للديدان، طارد للغازات، قاتل للبكتريا، مدر للصفراء، مدر للبول، ملطف للحمى، طارد للبلغم.
    - يفيد الثوم فى علاج النزلات المعوية والنزلات الشعبية.
    - يعمل الثوم على تنشيط وتنظيم وظائف الجهاز الهضمى، وبخاصة الكبد والحويصلة المرارية.
    - يعمل الثوم على تطهير الجهاز الهضمى، ولذلك فإنه يستخدم للقضاء على الميكروبات المعوية الضارة مثل: الدوسنتاريا، والكوليرا، والتيفود، والبارا تيفود.. ولذلك فإنه يوصى بأكله للوقاية من هذه الأوبئة.. كما يعمل على تطهير الأمعاء من البكتريا والفطريات المسببة للعفونة.
    - ثبت أن رائحة الثوم كافية لقتل بعض الميكروبات، وأن هذه الرائحة بمجرد استنشاقها تمتزج بالدم وتطهره من الميكروبات.
    - ونظراً لأهمية هذه الرائحة فى القضاء على الميكروبات والبكتريا الضارة، فقد استخدم سكان الصحراء الثوم فى عمل عناقيد تعلق فى أعناق الأطفال لهذا الغرض، ويجددونها كلما ضعفت رائحتها.
    - و قد استغلت هذه الخاصية أيضاً فى تطهير الجروح و التقرحات الجلدية.
    - يعمل الثوم على تخفيض ضغط الدم المرتفع والوقاية من تصلب الشرايين ويكفى لذلك تناول (1-2) فص من الثوم يومياً على الريق.
    - يعمل الثوم على تنظيم الدورة الدموية وضربات القلب،كما يمنع تجلط الدم وذلك لاحتوائه على مادة (الهيبارين) التى تمنع تجلط الدم.
    - يعتبر معظم الباحثين الثوم من المضادات الحيوية مثل البنسلين والاستروبتومايسين وغيرهما، إذ أن مضغ فصوص الثوم يطهر الفم واللوزتين والبلعوم من الميكروبات الضارة.
    - لعلاج حصوات الكلى ينصح بنقع فصوص الثوم بعد تقطيعها فى العسل الأسود، ويترك المنقوع بضع ساعات، وبعدها يصفى ويمزج بزيت الزيتون وعصير الليمون، ويؤخذ منه (1-2) ملعقة على الريق يومياً ، مع مراعاة عدم الإحتفاظ بالمتبقى لليوم التالى.
    - تستخدم خلاصةالثوم الباردة كحقنة شرجية لطرد الديدان المعوية، وخاصة الديدان الدبوسية.
    - لعلاج الإسهال الحاد ينصح بتناول مزيج مكون من: 100 جرام ثوم+ 200 جرام عسل نحل+ 300سم ماء. إذا يعمل هذا المزيج على وقف الإسهال بالإضافة إلى تطهير المعدة من البكتريا والطفيليات الضارة.
    - يفيد الثوم كمسكن موضعى، كما فى حالات آلام الأسنان، وذلك بعمل لبخة مكونة من مهروس الثوم وزيت الزيتون، ووضعها على المكان المصاب.
    - لعلاج وتطهير القروح والالتهابات الجلدية، يدهن المكان المصاب بعصير الثوم ويغطى بطبقة من شحم حيوانى، ويكرر ذلك مرتين أو ثلاث مرات فى اليوم، مع تنظيف المكان قبل كل مرة بكمادات الماء الدافىء.
    - هذا ولا يخفى ما للثوم من أهمية كبرى باعتباره تابلاً من التوابل والمشهيات الشائعة التى تكسب العديد من الأطعمة نكهة خاصة مرغوباً فيها.



    جلنجان - خلنجان Galangal
    (Alpinia galanga)

    المكونات والأهمية الطبية:
    تستخدم سيقان الجولنجان (الريزومات) وتوصف بأنها منبة للمعدة، طاردة للرياح، مدرة للعاب، معطرة للنفس لاحتوائها على زيوت طيارة تتبخر من الرئتين وتخرج مع هواء الزفير.. مقوية للرغبة الجنسية منبهة لها إذا شرب منقوعها فى اللبن.
    وقد كان العرب قديماً يقدمون الجلنجان عليقة لخيولهم قبل السباق لتقويتها، ورفع درجة استعدادها.
    كما يستخدم مسحوق الريزومات لإزالة عسر الهضم، وجرعته كمسحوق حوالى جرام واحد.. كما يستخدم مغلى هذا المسحوق كمنفث وباعث للدفء فى الشتاء.. هذا بالإضافة إلى استخدامة كتابل ومحسن لطعم ونكهة الأطعمة والحلوى.

    يحتوى الخلنجان على زيوت طيارة بنسبة 1% من الوزن، بالإضافة إلى مادة دهنية لاذعة هى الجلنجول (Galangol ) . أما هذه الزيوت الطيارة فإنها تحتوى على مجموعة من المواد الفعالة مثل السينول Cineol ، وسينامات الميثايل Methyl Cinnamate .
    حبة البركة (الحبة السوداء) Nigella
    Nigella sativa))الحبة السوداء نبات عشبى شتوى من العائلة الشقيقة، يكثر فى بلاد شمال أفريقيا بصفة خاصة، وفى جهات عديدة من العالم بصفة عامة. والحبة السوداء من البذور التى عرفت منذ القدم، فقد ذكرها قدماء المصريين فى أوراق البردى باسم (شنفت) ووصفوها لعلاج الكحة وأمراض الصدر.
    عرفت هذه الحبة بأسماء عديدة، منها: كمون أسود، كمون هندى، بشمة، قزحة، وفى الفارسية تعرف باسم (شونيز).
    الجزء المستخدم: البذور
    قال فيها النبى صلى الله عليه وسلم فى حديثة الصحيح: (عليكم بهذه الحبة السوداء، فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام).
    - يفيد زيت حبة البركة فى علاج حالات التوتر العصبى، وذلك بإضافة 3-5 نقاط على كل فنجان من القهوة أو الشاى.
    - يفيد الزيت أيضاً، وبالكيفية السابقة، كمنفث لعلاج حالات الربو والكحة والسعال الديكى ونزلات البرد.
    - لعلاج الصداع يمكن استخدام خليط من كميات متساوية من مسحوق: حبة البركة، اليانسون، والقرنفل.. ويؤخذ من هذا المخلوط قدر ملعقة مرتين فى اليوم، قبل الإفطار وقبل العشاء، ويستعان فى ذلك بالماء لتسهيل البلع.
    - تفيد الحبة السوداء فى علاج السكر، وذلك باستخدامها مع حب الرشاد، والمرة، وقشر الرمان بنسب 1:1: 1/2: 1/2 : على الترتيب. تسحق هذه الكميات جيداً لعمل سفوف يؤخذ منه مقدار نصف معلقة كل يوم على الريق.
    - يفيد الزيت كمنبه للهضم، ومدر للبول واللعاب والطمث.
    - تفيد حبة البركة فى علاج آلام الظهر، وذلك بعمل عجينة من المسحوق وعسل النحل النقى.. ويؤخذ من هذا المعجون صباحاً ومساءً بعد الإفطار والعشاء لمدة عشرة أيام.
    - تعتبر حبة البركة من التوابل الهامة التى تدخل فى صناعة الفطائر وغيرها من المخبوزات، كما تدخل فى صناعة أنواع معينة من المربى كالمفتقة وذلك مع العسل الأسود والسمسم
    - لعلاج حالات الارتخاء الجنسى يمكن عمل خليط من مسحوق حبة البركة وزيت الزيتون واللبان الدكر.. وهذه الوصفة تزيد من الباة بعد اليأس.. وينصح بتجنب المنشطات والأدويه فإن مفعولها لحظى وضررها اكبر من نفعها.

    الحلبة Fenugreek
    Trigonella foenum graecum))

    أما الأهمية الدوائية فترجع إلى احتواء زيت الحلبة على مواد قلوية أهمها: التريجونلين (Trigonelline) والكولين (Choline) كما تحتوى البذور على مواد هلامية، وقليل من حمض النيكوتينيك (Nicotinic Acid) ولهذه المكونات أهمية علاجية كما يتضح مما يلى:
    - لزيت الحلبة أهمية كبرى بالنسبة للمرضعات، إذ يؤدى إلى زيادة إفراز اللبن، عند من يشكون من قلة ذلك.. وقد كان الأوروبيون يسخرون من العرب عندما كانوا يقدمون شراب الحلبة للنفساء، حتى أثبتت التحاليل أهمية زيت الحلبة للمرضعات، وبالتالى أصبح هناك الآن أدوية عبارة عن خلاصات الحلبة تصنع لهذا الغرض.
    - تستخدم الحلبة كمسكن للنزلات الصدرية، كالسعال. وضيق التنفس، والربو.. كما تستخدم كغرغرة لعلاج التهاب الزور والرئتين.
    - يستخدم المشروب، كمنشط ومنق للدم إذا شرب صباحاً على الريق.
    - يفيد المشروب فى علاج النزلات المعوية والإمساك.
    - يستخدم مطحون الحلبة لعمل لبخات لعلاج الدمامل والتقرحات الجلدية والروماتيزم.
    وأما الأهمية الغذائية للحلبة، فترجع إلى احتوائها على البروتينات، والكربوهيدرات، والأملاح المعدنية كالكالسيوم والفسفور، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات مثل فيتامين (ب) ، فيتامين (جـ) ، وفيتامين (د) .
    ولهذه الأهمية الغذائية نراها تستخدم كما يلى:
    تؤكل الحلبة الخضراء لأهميتها الغذائية العالية.
    - تستنبت الحلبة- الحلبة المزرعة- وتؤكل لغناها فى هذه الحالة بالفيتامينات، وبخاصة فيتامين (ب) ، وينصح بتناولها عند ذلك لمن يشكون من ضعف الأعصاب.
    - تطحن الحلبة وتخلط بدقيق القمح والذرة لعمل خبز مقبول الطعم زكى الرائحة، غنى بالعناصر الغذائية.
    - يدخل دقيق الحلبة فى صناعة اللحوم المحفوظة، وبخاصة صناعة البسطرمة.



    حلتيت Asafetida
    Ferula assafoetida))

    - والحلتيت بصفة عامة يوصف بأنه طارد للديدان، هاضم، مدر للطمث.. مزيل للانتفاخات والغازات، ويزيد من إفراز المادة المخاطية فى الأعضاء المبطنة بالغشاء المخاطى للقصبة الهوائية ومجرى البول. يضاف إليه الصبر لعمل دواء هاضم وملين.
    - يستخدم كثيراً فى الطب البيطرى.. كما يستخدم فى بعض بلاد شرق آسيا ضمن البهارات والتوابل.
    - يؤدى استخدامة بكثرة ولمدة طويلة إلى زيادة واضحة فى وزن الجسم، إذ أنه يولد حرارة كبيرة يغنى الجسم عن احتراق الطعام، فيتراكم فيه على هيئة دهون.

    حلفا بر Halfa Bar
    Cymbopogon proximus))

    ويوصف النبات فى كثير من الوصفات الشعبية كما يلى:
    - يستنشق بخار الأوراق لعلاج الأنفلونزا والحمى.
    - يوصف منقوع الأوراق الجافة فى الماء لفترة طويلة- تصل إلى ثلاثة أيام- كشراب لعلاج الحمى.
    - يوصف المنقوع أيضاً كمعرق، ومدر للبول، ومسكن لآلام المغص، وطارد للغازات.

    حناء Henna, Egyptian Privet
    Lawsonia inermis))

    تحتوى الأوراق الجافة على صبغات نباتية ثابتة أهمها: اللوزون Lawsone، المانيت Mannite ، كما تحتوى على الأوراق والأغصان الجافة على مواد هلامية، ومواد قابضة (تينين) ومطهرة، أما الأزهار (تمر حنا) فتحتوى على الأيونون (Ionone) .
    وتستخدم الحنا فى كثير من الوصفات الشعبية كما يلى:
    - تستخدم الحناء لعلاج الصداع، وذلك بوضع طبقة من العجينة على الجبهة.
    وهذا ثابت عن النبى صلى الله عليه وسلم.. روى ابن ماجه فى سننه أن النبى صلى الله عليه وسلم إذا صدع غلف رأسه بالحناء، ويقول: (إنه نافع بإذن الله من الصداع) .
    - تفيد الحناء فى تطهير الجروح والقروح، وتساعد على التئامها.. روى الترمذى عن سلمى أم رافع، خادمة النبى صلى الله عليه وسلم، قالت: كان لا يصيب النبى صلى الله عليه وسلم قرحة ولا شوكة إلا وضع الحناء.
    - يفيد الخضاب بالحناء فى حالات تشقق القدمين، وتسلخات الأصابع، وكثرة العرق، وذلك لاحتواء الحناء على حمض الت**** القابض (Tannic Acid) .

    - يفيد مغلى الأوراق أيضاً كمطهر للجروح والتشققات الجلدية، لقدرته على إبادة الفطريات والميكروبات.
    - يفيد المغلى أيضاً كغرغرة لعلاج تقرحات الفم واللثة.


    الزنجبيل Ginger
    (Zingiber officinale)

    ويوصف الزنجبيل بصفة عامة على أنه: فاتح للشهية.. طارد للرياح.. معرق.. مدر لإفرازات اللعاب.. منبه.. وتفصيلاً فإن الزنجبيل يستخدم فى الحالات الآتية:

    • يستخدم الزنجبيل فى علاج حالات عسر الهضم وكطارد للغازات، ويمنع المغص الذى تحدثه كثير من المسهلات.
    • يفيد الزنجبيل فى علاج حالات عسر الطمث.
    • يستخدم مع غيره من الأعشاب المسهلة فى علاج حالات تطبل البطن والمغص القولونى.
    • يضاف الزنجبيل إلى كثير من الأدوية لإكسابها الطعم المستساغ والتأثير الفعال.
    • يستخدم كعلاج فعال للوقاية من مضاعفات نزلات البرد، إذا ما استخدم مبكراً.
    • يزيد من إفراز اللعاب، ويعمل على تلطيف التهابات الحلق والحنجرة.
    • يستخدم فى علاج نزلات البرد والسعال كمنفث.
    • يدخل، نظراً لرائحته العطرية، فى صناعة كثير من أصناف الفطائر والحلوى خاصة فى البلاد الباردة، حيث تبعث هذه الأصناف على الدفء، وهناك أنواع خاصة من المربات يدخل فيها الزنجبيل عنصراً أساسياً بالإضافة إلى العسل، يستخدمها مرضى بعض الأمراض الصدرية.



    شاى Tea
    (Camellia sinensis)

    تحتوى أوراق الشاى على قلويدات منبهة أهمها البنين (الكافيين) (Caffeine) بنسبة تصل إلى 4% ، والثيوفيللين (Theophylline) ، والثيوبرومين (Theobromine) بنسبة (1-1.5%) .. كما تحتوى على بعض المواد الأخرى، وأهمها التانين، بالإضافة إلى زيت طيار، وهو الذى يكسب الشاى رائحته المميزة.
    وإلى هذه المكونات ترجع أهمية الشاى الطبية، والتى يذكر منها:
    • يوصف الشاى كشراب منعش ومنبه، للقلب والجهاز العصبى، ويرجع ذلك إلى ما تحتويه من مادة البنين المنبهة.
    • يفيد الشاى كمدر للبول، كما يعمل فى حالات الإرهاق على الإحساس بالراحة.
    • يعمل الشاى على دفع العطش، ومقاومة حرارة الشمس.
    • وتأتى أحدث الأبحاث العلمية فى روسيا، والتى نشرت فى مجلة (العلم والحياة) الروسية لتؤكد أن الشاى يحتوى على مواد وعضويات عديدة تعمل على الوقاية من بعض الأمراض العصبية، كما أنه يعمل على قتل الميكروبات التى تضر بالأسنان.. كما أنه يقوى الجهاز العصبى..
    ونصحت المجلة بشرب الشاى مرتين يومياً دون غليه.

    شبت Dill
    (Anethum gravolens)

    ترجع الأهمية الطبية لنبات الشبت إلى زيت الشبت (Dill Oil) الذى تحتوى عليه الثمار والذى يتميز بلونه الأصفر الفاتح ورائحته العطرة النفاذة.. يتكون هذا الزيت من الكارفون (Carvone) وتتراوح نسبته 55 – 65% ، بالإضافة إلى الليمونين (Limonene) والفلاندرين (Phellandrene) .
    • يستخدم شاى الشبت (مغلى البذور) كعلاج شائع لاضطرابات المعدة والأمعاء.. وتخليصها من الغازات.
    • يفيد هذا المغلى أيضاً فى حالات الأرق، إذ أنه مهدىء طبيعى يوفق تلك المهدئات الكيميائية الضارة.
    • ينصح بعمل مغلى بذور الشبت، والأنيسون، والك***ة، والشمر، والكراويا.. ويعطى للأمهات المرضعات.. حيث يعمل هذا المشروب على زيادة إفراز اللبن.
    • تعمل البذور، إذا مضغت، على تنظيف الفم وتخليصه من رائحته الكريهة.
    • يستخدم زيت الشبت بدلاً من زيت الكراويا فى وصفاته العلاجية.
    • يستعمل مغلى البذور كغرغرة فى حالات التهاب الفم واللثة، كما يستعمل المغلى أيضاً فى عمل كمادات للعين عند الإصابة بالرمد أو إجهاد القراءة والتركيز البصرى.
    • هذا فضلاً عن استخدام الشبت طازجاً فى عمل السلطات، والشوربة، لما له من طعم مميز يضفيه عليها.
    • يضاف مسحوق البذور إلى الأطعمة، فتحسن طعمها بالإضافة إلى أهميتها فى تقوية المعدة والقلب.
    • يدخل الزيت والبذور فى صناعة كثير من الأدوية اللازمة لتخفيف حدة التقلصات العضلية.
    • يضاف الزيت إلى أدوية الأطفال اللازمة لتقوية المعدة والمساعدة على الهضم، وإزالة حالات عسر الهضم.
    • يدخل زيت الشبت ضمن كثير من الصناعات الغذائية، كصناعة الحلوى، والبسكويت، وبعض منتجات الألبان، وكذا حفظ اللحوم.

    يتبع.......
    avatar
    maher1979
    عضــــــو مميز
    عضــــــو مميز

    عدد الرسائل : 605
    مكان الإقامة : Saudi Arabia - Riyadh
    Personalized field :
    التقييم : 16
    نقاط : 993
    تاريخ التسجيل : 13/02/2010

    رد: موسوعة الأعشاب الطبية العطرية

    مُساهمة من طرف maher1979 في 25/7/2010, 9:10 pm

    شمار- شمر Fennel
    Foeniculum vulgare))• يؤكل النبات الصغير طازجاً بإضافته إلى السلاطة لإكسابها الطعم المميز فضلاً عن أهميته فى عملية الهضم.
    • يفيد مغلى الثمار فى تنبيه الغدد اللبنية لدى الأمهات المرضعات، مما يؤدى إلى زيادة إفراز اللبن .. ويفضل فى ذلك غلى الثمار مع ماء الشعير.
    • يفيد المشروب الدافىء أو البارد فى طرد الغازات وتهدئة تقلصات المعدة والأمعاء.
    • يعمل المشروب كمادة ملينة فى حالات الإمساك، ولذا ينصح بإعطائة للأطفال الرضع كمادة طبيعية تريح المعدة وتعطيهم قسطاً كبيراً من النوم المريح.
    • يفيد المشروب فى علاج حالات السعال، ونزلات البرد وبحة الصوت.
    • تستخدم الثمار المهروسة فى عمل لبخة لعلاج آلام الظهر والمفاصل.
    • يستخدم مغلى الجذور والثمار لعمل غرغرة لعلاج التهابات اللثة والأسنان.
    • يفيد المغلى السابق كغسيل ومطهر للعيون الملتهبة.
    • يفيد زيت الشمر فى علاج حالات المغص، وتقلصات الجهاز الهضمى،وتطبل البطن، وذلك بتناول قطعة من السكر المضاف إليها بعض نقاط من الزيت.. أو شرب مقدار من الماء المضاف إليه الزيت.
    • يستخدم الزيت تدليكاً، لعلاج آلام الظهر والمفاصل.
    • يدخل الزيت فى صناعة بعض مستحضرات التجميل التى تعتنى بالبشرة.
    الصبر – الصبار Aloe

    ويرجع الأصل الفعال فى قشور الصبر إلى المشتقات الأنثراكينونية (Anthraquinons ) لجلوكسيدات ألو أمويدين Aloe-Emoidin، وباربالوين Barbaloin. كما تحتوى على زيوت طيارة ومواد راتنجية غير قابلة للذوبان فى الماء.
    • ويستخدم الصبر أساساً كمسهل (02 – 05جم) والاستمرار فى تعاطى مقادير قليلة منه يعطى تغوطاً سهلاً. إلا أن هذا التأثير المسهل لا يظهر عادة إلا بعد 10- 12 ساعة، بل وأحياناً بعد 16 ساعة. وعادة ما يسبق الإسهال الناتج عن استخدام الصبر مغص خفيف، لذا فإنه يضاف إليه مادة مسكنة.
    • يعتبر الصبر من أهم المواد المستخدمة فى علاج حالات الإمساك فضلاً عن أهميته فى تحسين عمليات الهضم.. إلا أن تكرار استخدامه قد يؤدى إلى احتقان الأمعاء الغليظة.
    • يستعمل الصبر فى علاج الإمساك المزمن خاصة لدى الأشخاص المتقدمين فى السن، و لا ينتج عن استمرار تعاطيه ضرر كبير، لأنه، كما ذكرنا، ملين لطيف يظهر تأثيره بعد فترة طويلة، مما يمنع تجدد حالات الإمساك التى تصاحب معظم المسهلات إذا ما انتهى مفعولها السريع.
    • يستعمل الصبر كمادة مقوية للهضم، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف الهضم، ويضاف إليه فى هذه الحالة بعض المركبات الحديدية لمنع حدوث عسر الهضم والإمساك.
    • يعطى الصبر على هيئة حبوب تصنع مع قليل من الصمغ العربى أو بعض الخلاصات الأخرى.

    سوس ( العرق السوس) Liquorice
    (Glycyrrhiza Glabra)


    تحتوى الجذور والريزومات على:
    • جلوكسيد الجليسرهيزين Glycyrrhizin وهو جلوكسيد حلو الطعم
    يتحلل إلى:
    - حمض الجليكورونيك Glycronic Acid.
    - جليسيرهيتين Glycyrrhetin.
    - سكروز Sucrose.
    - ونشا.
    • فلافونويدات Flavones.
    • أسبراجين Asparagin.

    هذا بالإضافة إلى مواد بروتينية، ودهون وراتنجات، ومواد مرة.
    أما عن الأهمية الطبية لمشروب العرق سوس فيتضح ذلك من العرض الأتى :
    • يعتبر المشروب من أهم الأشربة وأكثرها فائدة فى كثير من بلدان العالم خاصة تلك التى تتميز بالطابع القارى، يعتبر المشروب ملطفاً ودافعاً للعطش.
    • يستخدم المشروب كملين طبيعى وخفيف خاصة لدى الأطفال والنساء أثناء فترة الحمل.
    • نظراً لأهمية المشروب الملطفة والواقية للأغشية المخاطية، فهو يدخل ضمن أدوية السعال والكحة، والتهاب الزور.. كما يعتبر منفثاً ينفع فى حالات النزلات الشعبية.
    • للمشروب تأثير مميز على خلايا الكبد، فهو يقويها ويصلحها.
    • يدخل العرق سوس فى كثير من الصناعات الدوائية، وبخاصة أدوية علاج قرحة المعدة، وقرحة الإثنى عشر.. كما يستخدم أيضاًَ فى تحضير بعض أنواع الأدوية غير مقبولة الطعم والرائحة، ليكسبها طعماً مستساغاً ورائحة مقبولة.

    قرطم Safflower
    Carthamous tinctorius))

    • يفيد المشروب (منقوع الأزهار) كمعرق قوى، و لذا فهو يستخدم فى حالات نزلات البرد وتسكين الآلام.
    • يستخدم المشروب كمهدىء معتدل فى حالات الهيستيريا والتوتر العصبى.
    • يستخرج من الأزهار صبغة ملونة تعرف باسم العصفورين Carthamine، تدخل هذه المادة بغرض التلوين فى كثير من الصناعات الغذائية عوضاً عن الصبغات الكيميائية التى لا تخلوا من أضرار بالغة.
    • تستخدم بذور القرطم كغذاء للطيور، وبخاصة الببغاء، ولذا يسمى القرطم (بذور الببغاء).
    • يستخرج من القرطم زيت حسن المذاق، يستخدم كثراً فى الأغراض الغذائية كزيت الزيتون.
    • تستخدم بذور القرطم كمادة مسهلة، و يستخدم مسحوقها مع العسل، لعوقاً للأطفال، لعلاج تقرحات اللثة والفم.


    القرفة Cinnamon

    - ألدهيد القرفة Cinnamic Aldehyde بنسبة عالية تصل إلى 80% .
    - حمض اليوجينول Eugenol. – الصنوبرين Pinene.
    بالإضافة إلى الإسترات والكحولات البسيطة، كذلك توجد مادة عفصية من التانين تعرف باسم (فلوباتين) ممزوجة بالنشا وأكسالات الكالسيوم.

    وزيت القرفة له فوائد طبية كبيرة، حتى قالوا: لا تخلوا وصفة طبية من زيت القرفة، وفيما يلى نذكر بعض الحالات التى ينصح باستخدام القرفة فى علاجها:
    • يستخدم مشروب القرفة كطارد للغازات المعوية والمعدية، حيث ينبه الأمعاء وينشط حركتها.
    • يفيد المشروب فى علاج حالات عسر الهضم وفقدان الشهية، حيث يعمل على تنبيه مراكز التذوق فى الفم، وكذا يساعد على إفراز العصارات الهاضمة.
    • يفيد المشروب الدافىء فى تقوية القلب وعلاج الروماتيزم.
    • يستخدم المشروب فى علاج نزلات البرد ومنع الإسهال نظراً لاحتوائها على التانينات و فى حالات اضطراب الهضم بصفة عامة.
    • يعمل المشروب على علاج حالات اضطرابات المعدة وكذا اضطراب الدورة الشهرية.
    • لعلاج حالات الغثيان والقىء يمكن عمل مشروب مكون من كميات متساوية من مسحوق كل من: القرفة، والزنجبيل، والحبهان (الهيل) .


    قرنفل Clove
    Caryophyllus aromaticus) )

    ترجع أهمية القرنفل الطبية إلى زيت القرنفل العطرى، الذى يتميز برائحته القوية وطعمه الحريف، ويرجع إلى احتواء الزيت على :
    - اليوجينول أو حمض القرنفليك.
    - التربين Terpene.

    و فى الطب القديم استخدم القرنفل على نطاق واسع، واعتبره الأطباء آنذاك واقياً من جميع الأمراض المعدية عند مضغه أومجرد وضعه فى الفم..
    كما استعمله القدماء المصرين فى التحنيط .
    كما وصفه داود الأنطاكى فى تذكرته: بأنه كثير المنافع، يقوى الدماغ ويجلو البلغم، ويطيب النكهة، ويقوى الصدر والمعدة، والكلى، والكبد، و الطحال، ويمنع من الغثيان والفواق و القىء.. ويعيد الشباب وخصوصاً إذا شرب بالحليب.. وماؤه يقوى الحواس، ويشد البدن، ويزيل الإعياء، والاستسقاء. أ هـ .

    هذا وينصح باستخدام زيت القرنفل (أو البراعم الزهرية) فى كثير من الوصفات كما يلى:
    • يستخدم القرنفل بشكل عام كمسكن ومطهر، ومانع للعفونة.
    • يفيد القرنفل كمساعد للهضم وطارد للغازات.
    • يفيد الزيت فى إيقاف القىء، و فى حالات الغثيان ودوار البحر، و ذلك بإضافة 4 نقاط منه على كوب من الماء، ثم يشرب.
    • يستخدم الزيت فى تسكين آلام الأسنان إذا ما وضع عليها.
    • يستخدم الزيت فى صناعة بعض أنواع معاجين الأسنان التى تعتنى باللثة وتحميها، بالإضافة إلى نكهته الطبية.
    • يعتبر القرنفل من التوابل الهامة التى تدخل ضمن كثير من الصناعات الغذائية كصناعة الحلوى والفطائر.


    كبابة صينى Cubeb+
    Piper cubeb))

    ترجع أهمية نبات الكبابة الصينى إلى احتوائه على زيت طيار ومواد راتنجية.. ويتكون هذا الزيت من:
    - تربين Terpene.
    - كامفين Camphene.
    - كادنين Cadinene.

    وحديثاً فقد ثبت أهمية زيت الكبابة فى علاج أمراض المسالك البولية..
    فهو مدر للبول، منبه للغشاء المخاطى للأعضاء التناسلية، ولذا فهو يستخدم فى أدوية احتباس البول والسيلان، وآلام المثانة، وآلام الكلى.
    وكذا يستخدم الزيت كدواء منفث فى حالات التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية والنزلات الشعبية والزكام.
    الكراوية Caraway
    Carum carvi

    تحتوى بذور الكراوية الجافة على حوالى 3 – 6% زيت طيار (زيت الكراوية Caraway Oil.. والذى يحتوى على مواد فعالة أهمها:
    - الكارفون Carvone.
    - ليمونين Lemonene.

    كما تحتوى البذور على زيوت ثابتة بنسبة 15 – 20% بالإضافة إلى البروتينات والكربوهيدرات.

    • يستخدم مشروب الكراوية الدافىء فى علاج حالات المغص، و التقلصات المعوية.
    • يعمل المشروب كمساعد للهضم، ومهدىء وطارد للغازات.
    • يفيد المشروب فى حالات الإمساك نظراً لفائدته الملينة.
    • تطحن بذور الكراوية ويستخدم مغليها كمشروب للمرضعات خاصة فى الأيام الأولى من الولادة نظراً لأهميته فى إدار اللبن.. كما يعمل هذا المشروب على تهدئة الآلام الناتجة عن تقلصات الرحم.
    • يتسخدم المشروب فى حالات تطبل البطن و ما يتسبب عنها من اضطرابات القلب، وكذا تخفيف آلام القولون.
    • تنقع البذور فى الماء البارد لمدة 12 ساعة ثم تصفى وتحلى بسكر النبات، ويعطى الطفل من هذا المنقوع ملء ملعقة صغيرة صباحاً ومساءً مع ضرورة تحضيره يومياً وعدم تخزينه .. وذلك لمنع حالات الانتفاخ والمغص واضطرابات المعدة.
    • هذا بالإضافة لاستخدام الكراوية كتابل من التوابل التى تكسب الطعام طعماً خاصاً ونكهة مميزة.. تجعله مستساغ الطعم سهل الهضم.
    • يفيد زيت الكراوية فى علاج حالات النزلات الصدرية.
    • يستخدم هذا الزيت تدليكاً فى علاج آلام المفاصل والعضلات الناتجة عن الروماتيزم.
    • يدخل الزيت فى تحضير الأدوية اللازمة لعلاج حالات سوء الهضم وانتفاخ البطن، وكذا الأدوية المسهلة.
    • يدخل زيت الكراوية فى كثير من الصناعات الغذائية.. كصناعة الخبز والبسكويت وبعض أنواع الحلوى لإكسابها الطعم المميز، و كذا صناعة حفظ اللحوم نظراً لفعاليته فى مقاومة نمو البكتريا والفطريات.
    • نظراً لأهمية زيت الكراوية بالنسبة للبشرة، فإنه يدخل فى صناعة بعض مستحضرات التجميل والكريمات الخاصة بهذا الغرض .. كما يدخل فى صناعة بعض معاجين الأسنان لأهميته الكبيرة بالنسبة للثة.

    الكرفس Celery
    Apium graveolens))

    ولعل الأصل الفعال فى نبات الكرفس يرجع إلى ذلك الزيت العطرى الطيار الذى يكثر فى البذور، ومن أهم مكونات هذا الزيت:
    - د. ليمونين Lemonene-D .
    - السيلينين Selinene.
    - السيدانوليد Sedanolide.

    وينصح باستخدام الكرفس فى الطب الشعبى فى حالات كثيرة كما يتضح مما يلى:
    • تستخدم الأوراق والأطراف الغضة فى إعداد السلاطة الطازجة، ذات القيمة الغذائية العالية .. وكذا فى إعداد الحساء والخضروات المطبوخة.
    • يستخدم مسحوق البذور فى كثير من الصناعات الغذائية، كصناعة الخبز والبسكويت، ومنتجات الألبان، و كذا صناعة الحلوى والمربات، لإكسابها الرائحة المميزة والطعم المستساغ.
    • يفيد عصير النبات فى حالات الاستسقاء والانتفاخ، والتقلصات المعدية.
    • يفيد العصير، و كذا الزيت، فى علاج النقرس، والروماتيزم، وآلام المفاصل، وتهدئة الجهاز العصبى المركزى.
    • يفيد الكرفس كمدر للبول، والطمث، ومنشط للإفرازات المعدية، ومقو للكبد والطحال.
    • يفيد العصير ممزوجاً بكمية مساوية له من عسل النحل فى خفض ضغط الدم المرتفع، وينصح بالمواظبة على هذا المزيج لأيام متتالية بمعدل ملعقتين ثلاث مرات فى اليوم.
    • ينصح باستخدام الكرفس فى علاج التهابات الجهاز البولى، إذ يساعد على التخلص من احتباس البول، وسهولة مرور حصوات الحالب.
    • يفيد الكرفس فى حالات ضيق التنفس والربو الشعبى.
    • يفيد مغلى البذور فى حالات الالتهاب الشعبى والروماتيزم، وأيضاً كمسكن للجهاز العصبى المركزى.
    • يفيد زيت الكرفس، الضارب للصفرة والمستخلص من الجذور كمقو للباه خاصة إذا ضعفت بسبب مرضى.
    • هذا ويدخل الزيت فى صناعة مستحضرات التجميل، وكذا الصابون الطبى.


    كركديه Roselle
    Hibiscus sabdariffa))

    وتحتوى أزهار الكركديه على جلوكسيد الهيدرو كلوريد الهيبيسن Hibicin Hydrochloride ، كما تحتوى على أحماض عضوية و أملاح، وأهمها أوكسالات الكالسيوم.
    ومن العرض التالى يتضح أهمية شراب الكركديه الطبيه والصحية:
    • يستخدم الشراب، شتاءً، للوقاية من نزلات البرد، وذلك لغناه بفيتامين (جـ) .
    • يفيد الشراب صيفاً، كملطف، ويقلل الإحساس بالعطش.
    • يفيد الشراب كمهدىء للأعصاب، ومخفض لضغط الدم المرتفع، ومقو للدم ولعضل القلب.
    • يستخدم الشراب كمطهر للجهاز الهضمى، لما له من تأثير قاتل على الطفيليات الضارة بالمعدة والأمعاء.
    • يعمل المشروب كمهدىء لتقلصات الرحم والأمعاء.
    • يستخلص من الأزهار صبغة الكركديه الطبيعية التى تدخل فى الصناعات الغذائية، كصناعة المربى والجيلى، هذه الصبغة مأمونة الجانب، و تستخدم عوضاً عن الصبغات الصناعية والكيميائية التى لا تخلو من أضرار قاتلة.
    تحذير!! :
    نظراً لأن شراب الكركديه يحتوى على نسبة عالية من أوكسالات الكالسيوم، لذا فلا ينصح به لمرضى الكلى والجهاز البولى بشكل عام .. إذ أن تراكم هذه الأملاح يؤدى إلى تكوين حصوات بالكلى والحالب.



    ك***ة Coriander
    Coriandrum sativum) )

    وترجع أهمية بذور الك***ة الطبية إلى احتوائها على زيت عطرى طيار يحتوى على:
    - لينالول Linalol.
    - سايمين (فلفلين) Cymene.
    - صنوبرين Piniene.
    - جيرانيول Geraniol.

    وتوصف الك***ة فى كثير من العلاجات الشعبية كما يلى:
    • تستخدم الأوراق الخضراء فى إعداد أطباق السلاطة الطازجة ذات القيمة الغذائية العالية، والطعم المستساغ.
    • يضاف مسحوق البذور إلى كثير من الأطعمة كمكسب للطعم وفاتح للشهية، بالإضافة إلى أهمية الزيت الطبية كما سنرى.
    • يفيد مسحوق البذور فى حالات الإمساك، نظراً لخاصية الزيت الملينة.
    ولذا يدخل الزيت فى صناعة بعض الأدوية الطاردة للغازات والمسكنة.
    • يفيد الزيت كدهان – لتسكين آلام اللثة والأسنان.
    • نظراً لاحتواء زيت الك***ة على نسبة من اليود، فهو يدخل ضمن بعض أدوية الصداع المزمن، وتصلب الشرايين، وخفض ضغط الدم المرتفع.
    • يستخدم الزيت فى تطهير الجروح والتقرحات الجلدية، لقدرته على قتل الفطريات والبكتريا.
    • يستخدم الزيت – تدليكاً – فى علاج آلام المفاصل والروماتيزم.
    • يستخدم الزيت فى كثير من الصناعات الغذائية، كمادة حافظة طبيعية لا ضرر منها و لا خطورة على الجسم، بعكس الكيماويات الحافظة التى لا تخلو من آثار جانبية قاتلة.
    • يدخل الزيت فى كثير من الصناعات الدوائية كمحسن للطعم.



    كمون Cumin
    Cuminum cyminm))

    ويعتبر زيت الكمون العطرى الطيار أهم هذه المكونات، إذ يحتوى هذا الزيت على:
    - الدهيد اليكومينيك Cuminic Aldehyde.
    - السيمين Cymene.
    - الفيلندرين Phellandrene.

    ويوصف الكمون فى حالات كثيرة كما يلى:
    • يفيد الكمون فى حالات الإنتفاخ كطارد للغازات، مدر للبول.
    • يفيد الكمون فى حالات المغص كمسكن للآلام و التقلصات المعوي والمعدية.
    • تدخل بذور الكمون فى صناعة بعض أنواع الخبز والفطائر لإكسابها طعماً طيباً مميزاً، وكذا الإستفادة من أهميتها الطبية.
    • يستخدم مسحوق البذور كتابل طبيعى فاتح للشهية بالإضافة إلى أهميته الطبية.
    • يفيد مغلى البذور لتسكين آلام الدورة الشهرية عند النساء، وذلك بشرب (1- 2) كوب من المغلى يومياً.
    • لعلاج الأرق ينصح بغلى 10 جرامات من البذور فى 1/4 لتر من الماء، ويشرب منه فى المساء قبل النوم.
    • يفيد المغلى فى علاج التهابات الجهاز البولى والإمساك المزمن، وكذا معالجة السعال عند الأطفال، وبخاصة السعال الديكى.
    • لعلاج التهابات تشقق الثدى عند المرضع، يغطى المكان المصاب بعجينة مكونة من مسحوق البذور وزيت الزيتون، وتغير هذه العجينة مرتين فى اليوم.
    • لعلاج الالتهابات والتقرحات الجلدية، ينصح بغسل المكان بمغلى البذور، ويكرر ذلك يومياً حتى يتم التحسن ويعود الجلد لحالته الطبيعية.

    تحذير!! :

    ينصح المصابون بحصوات الكلى بعدم استعمال الكمون، إذ أن استعماله فى مثل هذه الحالة، قد يؤدى إلى حدوث تشنجات فى الكلية مصحوبة بآلام مزمنة.



    كندر (لبان ذكر) Olibanum
    Boswellia Corterii))

    الكندر من أقدم النباتات التى وجدت فى بلاد االعرب وبخاصة فى شبه الجزيرة العربية، ولذا اعتنى به الأطباء القدامى ووصفوه فى كثير من علاجاتهم .. يقول ابن البيطار فى كتابه (الجامع لمفردات الأدوية والأغذية) : شجرة الكندر قدر ذراعين، ولها ورق وثمر كورق الآس، وثمره من الطعم، وعلكه الذى يمضغ هو الكندر، يعقر بالفأس فيظهر فى مواضع العقر اللبان، فيجتنى .. والكندر يقبض ويسخن، ويجلوا ظلمة البصر، ويملأ القروح العميقة ويدملها، ويلزق الجراحات الطرية التى بدمها، ويقطع نزف الدم من أى موضع كان، ينشف رطوبات الصدر، ويقوى المعدة الضعيفة .. وإن نقع منه مثقال فى ماء وشرب كل يوم نفع من البلغم، وزاد فى الحفظ، وجلا الذهن، ويذهب بكثرة النسيان، غير أنه يحدث لشاربه إن أكثر منه صداع .. وهو يهضم الطعام، ويطرد الرياح .. وهو جيد للحمى، وينفع الخفقان .. وإذا مضغ جذب الرطوبات والبلغم من الرأس .. وبالترقية التى فيه تنفع دخنته من الوباء، وهو ينفع السعال .. ومضغه يشد الأسنان واللثة ويصلحها أ هـ .

    نعناع Mint

    1- النعناع البلدى (Mentha spicate) Spearmint.
    2- النعناع الفلفلى (Mentha piperita) Peppermint.


    • يفيد زيت النعناع فى حالات تطبل البطن كطارد للغازات، و مسكن لآلام المعدة.
    • يستخدم كمسكن فى حالات عديدة، أهمها تقلصات الدورة الشهرية، والمغص الناتج من وجود حصاة فى القناة المرارية.
    • يعمل مغلى الأوراق، أو منقوعها، وكذا الزيت، على تنشيط إفرازت الكبد والصفراء.
    • تدخل محتويات الزيت من المنثول والمنثون فى صناعة الأدوية المهدئة والملطفة للأزمات العصبية .. كما تعتبر مادة المنثول من أهم المواد المستخدمة لعلاج الزكام، وكدهان موضعى لتخفيف آلام الصداع.
    • يفيد روح النعناع ( وهو عبارة عن محلول الزيت فى الكحول بنسبة
    9:1 فى علاج حالات المغص الشديد، حيث يعمل على إزالة الألم بعد تناوله بفترة وجيزة.
    • يضاف ورق النعاع إلى بعض المشروبات الساخنة كالشاى لإكسابها الرائحة المميزة، وأيضاً للاستفادة من أهمية النعناع العلاجية، خاصة لدى الأطفال، حيث يفيد المعدة والأمعاء، ويزيل حالات القلق والتوتر العصبى.
    • لعلاج الزكام ينصح باستنشاق بخار مغلى أوراق النعناع.
    • يفيد المغلى، أو الزيت، فى علاج حالات التوتر العصبى والصداع النصفى، وكذا حالات سوء الهضم بصفة عامة.
    • أصبح مشروب النعناع من المشروبات المفضلة والمفيدة والبديلة لكثير من المشروبات التقليدية كالشاى والقهوة.
    • يدخل زيت النعناع فى صناعة كثير من الأدوية لإكسابها طعماً مميزاً ورائحة مقبولة، وخاصة أدوية السعال والكحة، والأدوية الملطفة لالتهابات الزور والحلق.
    • يدخل الزيت فى صناعة كثير من مستحضرات التجميل، وبخاصة تلك التى تعتنى بالفم، كالغرغرة ومعاجين الأسنان.
    • يدخل الزيت فى كثير من الصناعات الغذائية، وأهمها صناعة الحلوى والفطائر والبسكويت.
    • لعلاج التهابات الثدى، يمكن عمل لبخة من ورق النعاع المهروس و لباب الخبز و الخل، و توضع هذه اللبخة فوق منطقة الألم وتحفظ بقطعة من الشاش النظيف.
    • لتخفيف آلام الصداع النصفى، يدلك مقدم الرأس بزيت النعاع.
    • لعلاج الألتهاب والحكة الجلدية يغطى المكان بلبخة من الأوراق المهروسة.
    • ينصح بعدم الاستمرار فى تناول النعناع بصورة مستمرة لأكثر من ثمانية أسابيع بصورة مستمرة.
    avatar
    DODO
    مساعد مدير المنتدى
    مساعد مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 2546
    مكان الإقامة : PARIS
    Personalized field :
    التقييم : 20
    نقاط : 1954
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    رد: موسوعة الأعشاب الطبية العطرية

    مُساهمة من طرف DODO في 25/7/2010, 9:35 pm


    يعطيك العافيه ماهر ع هالمعلومات المفيده جداً
    يعني الاعشاب مهم كتير نعرف استخداماتها وأحياناً بتكون أفيد من الأدويه اللي كلها مواد كيميائيه
    بس أكيد للي بيعرف طريقة استخدامها لأن التخبيص فيها متل التخبيص بلأدويه بيضر كتير
    ميغسي كتير


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    avatar
    أجمل نقاش
    مصيافي دهبي
    مصيافي دهبي

    عدد الرسائل : 811
    مكان الإقامة : مصياف
    Personalized field :
    التقييم : 27
    نقاط : 1124
    تاريخ التسجيل : 24/11/2009

    رد: موسوعة الأعشاب الطبية العطرية

    مُساهمة من طرف أجمل نقاش في 26/7/2010, 9:00 am

    شكرا جزيلا لك يا أستاذ ماهر وأنا بدوري بحثت في النت عن صور بعض الأعشاب وهذه هي
    الحبة السوداء
    بابونج
    بردقوش
    خلنجان
    الحلبة
    الحناء
    الحلتيت
    الشبت
    الكزبرة
    حلفا بر
    الشمرة الخضراء
    عرق السوس الأخضر
    قرطم
    قرنفل
    الكراوية الخضراء
    الكرفس
    كركديه
    لبان ذكر
    ملاحظة : اذا كانت بعض الصور خطأ فأرجو التنبيه عنها


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    كفاني عِزاً أن أكون لك عبداً وكفاني فخراً أن تكون لي رباً أنتَ لي كما أُحِب فوفقني الى ما تُحِب يا الله



    avatar
    ADMIN
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 2463
    مكان الإقامة : في هذا العالم ..
    Personalized field :
    التقييم : 24
    نقاط : 3626
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    رد: موسوعة الأعشاب الطبية العطرية

    مُساهمة من طرف ADMIN في 26/7/2010, 9:35 am

    موضوع رائع يا ماااااااااااااهر و هاد ليس بغريب عليك .. شكرا كتير لك
    و ان شالله على طول بتضل تغني موقعنا بماضيعك النوعيه ..
    و كذلك أجمل نقاش تكملتك للموضوع بصور الاعشاب جاءت بمحلها .. فشكرا لك ايضا

    تحياتي للجميع ..


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    مصياف للجميع ............. نريد أن تكون صفحتكم المفضلة على الشبكة الدوليه
    www.masyaf4all.com - www.masyaf4all.info

    avatar
    د. محمد
    مصيافي فريش
    مصيافي فريش

    عدد الرسائل : 37
    مكان الإقامة : سوريا - حلب
    Personalized field :
    التقييم : 4
    نقاط : 53
    تاريخ التسجيل : 11/04/2010

    رد: موسوعة الأعشاب الطبية العطرية

    مُساهمة من طرف د. محمد في 29/7/2010, 12:23 pm

    الشكر الجزيل للأخ ماهر على هذا الموضوع فهو عصب الساعة حيث هناك توجه عالمي نحو الطبيعة والمستحضرات النباتية وكم أتمنى أن نعتمد على هذه الأعشاب في جزء من أمراضنا بدلاً من بعض الكيماويات التي لا نعرف مصدرها ولا مصداقيتها (رغم أن هذا الكلام ينافي ما درسناه في كلية الطب البشري) ولكن مع الحذر الشديد خاصة بالنسبة للأمراض الخطيرة والمزمنة كأمراض القلب والسرطان وغيرها وأرجو أن يتم التعامل مع هذه الأعشاب من زاوية ما يعرف بالطب التكميلي المتمم لدور الطبيب والدواء فلكل حصته ودوره في الشفاء ويجب ألا ننسى ذلك.
    كما أود أن أشكر أجمل نقاش على إغنائه الموضوع بصوره الجميلة.

      الوقت/التاريخ الآن هو 26/9/2017, 7:19 am