عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    "بوح ناي حزين": قصيدة في رثاء الدكتور أحمد شحادة رحمه الله

    شاطر
    avatar
    Lily Rose
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 264
    مكان الإقامة : Massyaf
    Personalized field :
    التقييم : 5
    نقاط : 360
    تاريخ التسجيل : 02/02/2009

    "بوح ناي حزين": قصيدة في رثاء الدكتور أحمد شحادة رحمه الله

    مُساهمة من طرف Lily Rose في 5/4/2010, 11:46 pm


    ((( بوح ناي حزين )))

    قصيدة كتبها الصيدلاني "يوسف أحمد قاسم" في رثاء طبيب الفقراء الدكتور الفنان "أحمد شحادة" رحمه الله

    يا بحة الناي الحزين بثي صداك مع الأنين
    في آهة المتألمين أو في نداء الفاقدين
    أو في دعاء الصابرين
    شقي به ثوب السكون وذري القلوب مع العيون
    تدمى وتهمي كالهتون غدرت بمصياف المنون
    واغتالت القلب الحنون
    مصياف ثكلى في حريق والصبر قد ضل الطريق
    ففراق أحمد لا تطيق ما دمعها مهما تريق
    الا صدى الجرح العميق
    فعل الفراق كما الشمول يلهو ويعبث بالعقول
    بين انتباهك والذهول لم تستطع شيئا تقول
    مما يجيش وما يجول
    مصياف قد رحل الطبيب من بعده يشفي القلوب؟
    فهو الذي كان الحبيب وهو الذي مسح الشحوب
    من وجه محتاج كئيب
    مصياف قد غاب القمر والنجم غشاه الكدر
    بربيعها جف الزهر والصيف محروم الثمر
    للدمع ليلك لا السمر
    فاللحن قد فقد أباه والعود أخرس في حماه
    من بعد ما فقد الشفاه قد شل وانهارت قواه
    ما عاد تحضنه يداه
    يا مالك الحس الرهيف بطهارة القلب النظيف
    وقداسة الحب العفيف أدركت ما السر اللطيف
    ما بين روح والمضيف
    أغراه طبهما معا ودرى به ما الأنجعا
    بعلاج روح أسمعا وعلاج جسم جرعا
    بكليهما قد أبدعا
    يا صاحب القلب النبيل يا والد الكرم الأصيل
    يا من جلا الهم الثقيل من صدر محزون عليل
    وشفاه بالثمن القليل
    كم زهرة ضمختها بالعطر اذ رويتها
    وبلابل أطربتها وتعيد ما غنيتها
    حتى كأن لقنتها
    ألحانكم تغني الغناء وبها معين وارتواء
    للطالبين وللظماء وبها كما قلت الشفاء
    واللحن أعذب في الدواء
    أبقيت في كنف الحياة ما ليس يذهب بالممات
    أحلى وأجمل ذكريات ببديع أغلى الأمسيات
    قدرتهن الخالدات
    ما زال صوتك والصدى بمسامعي مترددا
    كم طار بي عبر المدى لحن أتيت مجددا
    فنسيت من ذا أنشدا
    أسفي على جار الرضى ما مثله ليعوضا
    أسفي على عمر مضى ما كنت ممن روضا
    والله شاء وقد قضى

    مصياف 3/4/2010
    avatar
    Ramis
    مصيافي دهبي
    مصيافي دهبي

    عدد الرسائل : 762
    مكان الإقامة : Palma de Mallorca
    Personalized field :
    التقييم : 3
    نقاط : 818
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    رد: "بوح ناي حزين": قصيدة في رثاء الدكتور أحمد شحادة رحمه الله

    مُساهمة من طرف Ramis في 6/4/2010, 1:19 am

    أبقيت في كنف الحياة ما ليس يذهب بالممات

    قد تعجز كلمات الرثاء أن تطفئ حزن مصياف على شخص ترك في كل بيت من بيوتها أثر و ذكرى

    ما أروع أن يبقى الانسان حياً في ذاكرة الناس .. من خلال أعماله

    شكراً للصيدلاني : يوسف أحمد قاسم .. فقد عبر عن كل انسان عرف الدكتور أحمد ..


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ









    safad
    مصيافي فريش
    مصيافي فريش

    عدد الرسائل : 20
    مكان الإقامة : دمشق فيلات غربيه
    Personalized field :
    التقييم : 0
    نقاط : 20
    تاريخ التسجيل : 14/02/2010

    رد: "بوح ناي حزين": قصيدة في رثاء الدكتور أحمد شحادة رحمه الله

    مُساهمة من طرف safad في 6/4/2010, 12:40 pm

    أجمل مافي هذا الرثاء صدق المشاعر والوفاء والحنين لطبيب ترك بصماته الانسانيه والرحمانيه في قلوب من احبوه من أهالي البلد من الأصدقاء من الجيران من المحتاجين كم نحن بحاجه لأمثاله - دعوه لكل طبيب أن يتخذ من الدكتور المرحوم أحمد شحاده مثلا يقتدى به ويتذكر أن هناك العديد من أهالي البلد بحاجه للوقوف معهم ومساعدتهم -وشكرا للشاعر ولوفائه
    avatar
    DODO
    مساعد مدير المنتدى
    مساعد مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 2546
    مكان الإقامة : PARIS
    Personalized field :
    التقييم : 20
    نقاط : 1954
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    رد: "بوح ناي حزين": قصيدة في رثاء الدكتور أحمد شحادة رحمه الله

    مُساهمة من طرف DODO في 6/4/2010, 4:14 pm



    كل ماقيل في حق الدكتور أحمد شحاده قليل


    رحمه الله وصبّر عائلته ومحبيه على فراقه

    الفراق صعب جداً ومؤلم جداً .. ولاشي يعوض فقد الأب الغالي و الإنسان العزيز

    ولا شيء يمكن أن يواسي أو يطفئ نار الفراق حتى أنهار الدموع الهادره

    رحمة الله على الدكتور


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    avatar
    Desperado
    مصيافي ماسي
    مصيافي ماسي

    عدد الرسائل : 1157
    مكان الإقامة : مصياف - حمص
    Personalized field :
    التقييم : 8
    نقاط : 1782
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009

    رد: "بوح ناي حزين": قصيدة في رثاء الدكتور أحمد شحادة رحمه الله

    مُساهمة من طرف Desperado في 8/4/2010, 6:21 pm

    تدلى رشاء الموت يطلب ســـيدا ليـــنتح أنفاســـــا ويخـــترق المــدى
    أتى من فم الصبح الكئيب مناديا يخـــــبئ للــــدنيا خمــــــيسا أســــودا
    أتى الموت يا طبيبي فكنت الملبيا عــزائي انك انت خـــير من اهتـــدى
    وقوفا يموتون العــــظام كنخلة علـى قمــة الدنــــيا فينتـــشر النـدى
    تشــــهد قــــبل المـــوت لله دره كمــــا كان فــي صـــلواته متــشهدا
    طبيبي مات ايتها الحجارة فانطقي وقد حان للســـيف النـــظيف ليغمدا
    فدوت من القاع السحيقة صرختي وابرق قلبي في الضـــلوع وارعدا
    فغســلته غسلا يليـــــق بـه طبيبا كأني ملكت الأمـس والـيوم والـغدا
    غسلتك في دمع العيون كأنني أقـــلب فــي كفـــي جســـــما أمــردا
    ونودي حيا على الصلاة على طبيبي أطـــال المـؤذن فـــي الأذان وانشدا
    فـــقررت الا ان اكــون امامــهم تمالـــكت نفــسي للصـــلاة مجـــددا
    يلملمني بعــظي وبعـــظي تــائه ولم استـــطع حتـــى بـــان أتنـــهدا
    أناظر في الاكــفان وهي حزينة وأحســست أن الــــدم فـــي تجمدا
    وأسأل نفسي غارقا في حسرتي طبيبي في المــحراب صــار ممددا
    على كتـــفي حملته مـــع اخوتي وقلــــبي يلـــهــج ذاكــــرا وموحـدا
    يكاد يطير النـعش مـثل فراشــةٍ كأنــك تسبقــنا الى القــبر مــفردا
    ألا أيها العصــفور مالك هــائمٌ تحلق فــوق النــعش يصفـعك الردى
    فلو كنت تدري من سأدفنه هنا ستـــعــلم أن فنــائــنا الان قــد بـــدا
    وانـــزلتـــه فـــي قـــبره متبسما كــأنـــي أراه أحــــب ذاك المـــرقدا
    أهيل التراب وطعم دمعي في فمي كــأني شربــت البــحر موتا ومولدا
    بكاه الطـــريق الى الصلاة ودربه وكــان الطــريق اذا مــشــاه تـوردا
    ستبـقى على قيد الحيــاة بأضــلعي كما كنــت دومـا فـي العيون ممجدا
    لمثــلك يـدخر الرجــال دمــوعهم لمثــلك تنـــساب الـمدامع عسجـدا
    غريبا وحيدا صرت دونك يا طبيبي أصـــارع أمـــواج البحــور مقــيدا
    لقد كان بابك في الحياة مشرعا لماذا أراه اليــــوم أصــبح مؤصــدا
    وكنت رفيقي في الحياة وملهمي وكنت الصديق وكنت لي خيرمن هدى
    وكنت وكنت وكنت أنت طبيبي وكنـــت رشـــيدا للـــحياة ومــرشـدا
    ولــو أمـر الله الســـجود لمـسلمٍ سجـــدت لــه وجعــلت عيادته مسجدا
    أراه باحــلامي هــناك مــــكرما أراه بـــجـــنات النـــعـــــيم مخــلدا
    مع الصالحين من العباد وحسبه يقاــــل له اتـــلو الكـــتاب لتـصعدا
    طبيبي لــو تعـــود الي ربع دقـــيقةٍ أقبــل رجلــــيك الكــــريمة والـيدا
    الى جنة الفردوس والمأوى معا مع الأنبياء هناك تــلقى الموعـدا
    الـهي ضــيفك فـي يديـك فـقل له عــليك السلام الى القيامة سرمدا


    رحمة الله على فقيدنا الغالي الدكتور أحمد شحادة
    avatar
    مصياف العشق الابدي
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 253
    مكان الإقامة : الامارات العربية المتحدة
    Personalized field :
    التقييم : 9
    نقاط : 273
    تاريخ التسجيل : 07/06/2009

    رد: "بوح ناي حزين": قصيدة في رثاء الدكتور أحمد شحادة رحمه الله

    مُساهمة من طرف مصياف العشق الابدي في 24/4/2010, 11:32 pm

    اشكر الصيدلاني يوسف من قلبي
    واللة الف شكر عالمشاعر الصادقة
    والدكتور احمد رحمة اللة علية انسان بيستاهل واكتر
    واللة الكلمات تعجز عن وصف هذا الدكتور رحمة اللة وادخلة فسيح الجنان مع الصالحين
    وادعو من اللة ان يصبر اهلو ويكون معهم ومع الجميع

      الوقت/التاريخ الآن هو 15/7/2018, 9:22 pm