عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    آخر التطورات ... في علاج سرطان الثدي

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    عدد الرسائل : 2463
    مكان الإقامة : في هذا العالم ..
    Personalized field :
    التقييم : 24
    نقاط : 3626
    تاريخ التسجيل : 05/10/2008

    آخر التطورات ... في علاج سرطان الثدي

    مُساهمة من طرف ADMIN في 5/4/2010, 11:31 pm

    يلقى مرض سرطان الثدي اهتماماً كبيراً وقد سجل أن ربع حالات السرطان لدى النساء السوريات هي سرطان ثدي, وما زال هذا المرض يؤرق الكثير منهن, وخوفاً منه يبتعدن عن الفحص الذي يعد من أهم عوامل الوقاية, لذلك لابد من تسليط الضوء على آخر المستجدات في هذا المرض.



    التقينا الدكتور حبيب فلاحة عضو الجمعية السورية للكشف المبكر عن السرطان فحدثنا عن آخر التطورات في هذا المجال قائلاً:‏

    يعد السرطان بشكل عام السبب الثاني للوفاة بعد أمراض القلب والأوعية, وبالتحديد سرطان الثدي الأكثر شيوعاً عند النساء, وإن الكشف المبكر عن المرض يمنح المريض مجالاً أكبر للعلاج والشفاء,ويكون التداخل الجراحي أقل حدة ويقلل بالتالي من نسبة الوفيات.‏

    هناك طرق عديدة للكشف عن هذا المرض يأتي في مقدمتها التصوير بالماموغرافي ( ديجيتال ), حيث يسمح هذا التصوير بكشف التغيرات غير الطبيعية في الثدي, ويمكن عن طريقه اكتشاف بعض الآفات غير الواضحة سريرياً, ويعتبر من أفضل طرائق التصوير في هذا المجال, وهو مثبت الفعالية, وينصح بإجرائه كل سنتين , وذلك ابتداءً من عمر الخامسة والثلاثين سنة, إلا في حالة وجود قصة عائلية عند المرأة.‏

    فينصح به في سن مبكرة ثم يأتي التصوير بالأمواج فوق الصوتية (الايكوغرافي) بالدرجة الثانية, وهو فحص متمم للماموغرافي ويفضل المشاركة بينهما للحصول على نتائج أدق وينصح به للشابات صغيرات السن, وأيضاً للحوامل, ويفيد في قياس المرونة التي تحدد وجود آفة خبيثة فهو يحدد بدقة وجود آفة كيسية غير ضارة أو كتلة أخرى قد تكون خبيثة.‏

    حصلت تطورات عديدة على صعيد هذا المرض ـ يضيف الدكتور فلاحةـ فقد تحولت النظرة إليه من مرض يصيب عضواً محدداً ولابد بالتالي من بتره, إلى مرض جهازي ينجم عن وجود خلل في الجسم يؤثر على كامل الجسم ويظهر في الثدي الذي هو المكان الأكثر حساسية وتقبلاً للمرض.‏

    أما التطورات الحاصلة في مجال التشخيص فهي تجنب الخزعة الجراحية واعتماد الخزعة بالإبرة التي أثبتت فعاليتها.‏

    على مستوى العلاج لم تعد عملية استئصال الثدي بالكامل هي الإجراء القياسي, وإنما صرنا نحاول الحفاظ على هذا العضو النبيل وذلك بالانتقال إلى العلاج المناعي الذي يشمل الجسم بأكمله, وهذه المعلومة تدفع السيدات للاهتمام بغذائهن لتقوية المناعة وبالتالي يتصدين للمرض الذي أصبح من الأمراض المناعية الممكنة الشفاء إن اكتشف مبكراً.‏

    كما ركز الدكتور فلاحة على أن أساس الاستفادة من هذا التقدم العلمي هو تحديد المرض بشكل مبكر, ولامعنى لهذا الكلام في الحالات المتأخرة, لذلك أنصح جميع السيدات بالتفكير بالوقاية قبل الخوف من الإصابة حيث إن اتخاذ هذه الخطوة قبل وقوع المرض أهم بكثير من الجري بعده وراء العلاج.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    منقول ..


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    مصياف للجميع ............. نريد أن تكون صفحتكم المفضلة على الشبكة الدوليه
    www.masyaf4all.com - www.masyaf4all.info


      الوقت/التاريخ الآن هو 19/8/2017, 11:21 am