عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    خاطرة اليوم بعنوان(الصّقيع)..!!

    شاطر

    حيدرمحمود حيدر
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 128
    مكان الإقامة : سلمية ـ المساكن
    Personalized field :
    التقييم : 2
    نقاط : 381
    تاريخ التسجيل : 22/09/2009

    خاطرة اليوم بعنوان(الصّقيع)..!!

    مُساهمة من طرف حيدرمحمود حيدر في 24/3/2010, 6:29 am

    خاطرة اليوم بعنوان(الصّقيع)..!!

    **********************************************************************************
    ***************************************************************************


    بالأمس انتابني شعور بالأسى والحزن الشديدين،عندما سمعت من أحد الأصدقاء المزارعين،كيف أنّ صقيع صباح يوم واحد من شهر آذار الحالي،وبالتحديد هو صباح يوم السبت الموافق لـ /20/3/2010

    قد أتلف كلّ شيء اخضرّ على وجه الطبيعة،من مزروعات خضراء،ومن براعم الأشجار المتنوّعة والتي تفتّحت منذ شهر شباط، على دفء الطبيعة المبّكر في هذا العام،ولقد رأيت بأمّ عيني،كيف أنّ أوراق، وبراعم بعض شجيرات التين والتوت المزروعة أمام دارنا في القرية،قد اسوّدت وتفحمّت وكأنّك حرقتها بالمازوت،بفعل هذا الصباح المتجمّد من شهر آذار،ورأيت كيف أنّ أوراق نباتات الشعير والكمّون والعدس قد ذوت وذبلت ،وكأنّك سلقتها سلقاَ بماء ساخن،وروى لي صاحبي كيف أنّ زهر اللوز والمشمش وثمار ما نضج منها،قد يبست واكمّدت وحرقت،بفعل هذا الصباح الصقيعي البارد،وحدثني صديقي المزارع أيضاً كيف أنّ مئات الدونمات المزروعة بنبات البطاطا في بلدة (رباح)،قد حرقت حرقاً ،جرّاء هذا الصقيع الذي استيقظ الناس على حدوثه في صباح ذلك اليوم،وطبعاً إنّ في ذلك خسارة فادحة لاتعوّض لفلاحنا بشكل مباشر،وخسارة لاقتصاد الوطن بشكل غير مباشر،بعد أن أتلف الصقيع حقولاً من المزروعات، وبساتيناً من الأشجار المثمرة والكروم..وغيرها من النباتات والأشجار اللاتي تعب فلاحّنا،وأضناه العمل في الحقول،حتى أزهرت وأينعت..


    فبئس.. ولاحبذا صقيع صباح هذا اليوم من أيام شهر آذار,وكان الله في عون فلاحنا لتعويضه عن هذه الخسارة الفادحة في زرعه وضرعه.

    ولقد ذكرني الحديث عن أضرار صقيع الطبيعة، بالحديث الذي دار بيني وبين بعض أصدقاء المجتمع المدني ، حول الأضرار الجسيمة التي يحدثها صقيع العمل في بعض المؤسسات والجمعيّات الأهليّة في بلدي، وكيف أنّ صقيع بعض الممارسات الغير الديمقراطيّة، لبعض الهيئات واللجان الثقافية والاجتماعية،قد تسبّب بإلحاق الأذى والضرر في مرحلة سابقة، في هذه الجمعيات، على كافة الصعد الثقافية والاجتماعية،وهذا برأيي لايخدم مسيرة العمل الأهلي والمؤسساتي

    في مدينتي الحبيبة سلمية، التي هي محور نضال أيّة جمعيّة أهليّة أو مؤسساتية أو روحيّة فيها.

    فحذار..حذار..أيّها الأخوة المزارعون من صقيع الطبيعة، على مابقي من مزروعاتكم ونباتاتكم ،وبراعم بعض الأشجار المثمرة في حقولكم،كفاكم الله شرّ صاح أيّ بارد من الأيام المتبقيّة من شهر آذار،والأيام القادمة من شهر نيسان.

    وحذار ..حذار ..أيّها الأصدقاء من نتائج صقيع العمل في بعض لجان العمل الأهلي والمؤسساتي،والذي قد يودي بأهداف التعاون والصداقة والثقافة..على مستوى كافة الهيئات الاجتماعيّة، والجمعيّات الأهليّة،التي يبذل أعضاؤها الصادقون جهوداً مضنية،لكي يثمر نضالهم،وتنمو سنابل مزروعاتهم، وتورق الشجيرات التي غرسوها على دروب العمل التعاوني والتشاركي ،في مجتمع العمل المدني والمؤسساتي في بلدي،بعيداً عن الانتقائية، وأيّة مصالح آنيّة،وبعيداً عن الأثرة والتفرّد في رسم الخطط والأهداف،والتي برأيي إذا ما حلّ بها صقيع العمل الغير ديمقراطي،حصدنا الخيبة والخذلان والفشل الذريع،وهذا طبعاً مالايريده أحد لمجتمعنا المدني أن يصل إلى نتائجه.

    كفانا وإياكم شرّ التفرّد والأثرة والأنا المفخمّة،لأنّها في الحقيقة هي الصقيع الذي يجمّد ويميت مسيرة تقدّم مجتمعاتنا نحو المثل العليا في خدمة الثقافة الحقيقية في مدينتي المعطاءة،بلد الفكر والعطاء والصداقة.ولعلّ شمس الحقيقة تدفىء صقيع القلوب الظامئة لها.

    سلمية في /23/3/2010

    الصديق: حيدر حيدر


    avatar
    أجمل نقاش
    مصيافي دهبي
    مصيافي دهبي

    عدد الرسائل : 811
    مكان الإقامة : مصياف
    Personalized field :
    التقييم : 27
    نقاط : 1124
    تاريخ التسجيل : 24/11/2009

    رد: خاطرة اليوم بعنوان(الصّقيع)..!!

    مُساهمة من طرف أجمل نقاش في 28/3/2010, 11:02 am

    لقد وصلت الرسالة ياصديقنا حيدر شكرا لك ونتمنى من الجميع مد أيديهم للتعاون والنهوض من جديد فليس العيب في ان نقع مرة أو مرتين أو ثلاثة أو ....وقعات كثيرة لكن المهم أن لا نيأس من العمل والمحاولة والعمل الدائم فلصقيع الذي أصاب الزراعة هذه السنة لن يوقفنا من أن نعاود العمل من جديد فنزرع مرة اخر ى إذا لانتهت الحياة ووداعا يابشر ............


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








    كفاني عِزاً أن أكون لك عبداً وكفاني فخراً أن تكون لي رباً أنتَ لي كما أُحِب فوفقني الى ما تُحِب يا الله




      الوقت/التاريخ الآن هو 14/12/2017, 10:50 pm