عزيزي الزائر ..
شكراً لزيارتك منتدى مصياف للجميع ، لنعمل سويةً للارتقاء به دائماً نحو الأفضل .
لاعطاء صورة مشرقة لمدينتنا مصياف و ذلك بانضمامك لأسرة المنتدى ..
كذلك هناك الكثير من الأقسام و المزايا و الخدمات تظهر حصرياً للأعضاء المسجلين ..
أهلاً و سهلاً بك في موقع و منتدى مصياف للجميع ..

    ثلاثة أيام من "الإهمال" تفضي لموت الطفلة جودي....نقلا عن سيريا نيوز

    شاطر
    avatar
    شوماكان
    عضـــو موقوف

    عدد الرسائل : 1644
    مكان الإقامة : مصياف
    Personalized field :
    التقييم : 0
    نقاط : 2338
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009

    ثلاثة أيام من "الإهمال" تفضي لموت الطفلة جودي....نقلا عن سيريا نيوز

    مُساهمة من طرف شوماكان في 20/11/2009, 11:08 pm

    بدأت قصة الطفلة جودي ذات الأربع سنوات والنصف مع عملية انفجار للزائدة الدودية تمت متابعتها في أحدى مشافي حماه الخاصة، لتليها عملية ثانية ناتجة عن اختلاطات (التصاقات) ناتجة عن العملية السابقة، ليتم إسعافها بعدها " بحالة سيئة" إلى مجمع الأسد الطبي بحماه ووضعها في أحد الأقسام هناك كون الإسعاف "مشغول بأكمله".


    وبين "سوء تعامل الممرضات" و "الغياب الكامل للفحص الطبي" و"تجاهل حالة جودي مدة 48 ساعة" تدهورت صحتها بشكل كبير ، وحتاجت للدم، الدم الذي قدمه لها المشفى "بارداً بعد عدة ساعات من انتظاره" ، وقام الاهل بتدفئته بناءا على طلب الممرضة واعطي الدم "باردا" للطفلة.

    ماتت جودي... وهي تنتظر زيارة طبيب ليقرر إجراء عمل جراحي كان "من البديهي تقريره في حال تمت قراءة التقرير الصحي عن حالتها و الذي رافقها منذ دخولها المشفى" كما أخبرتنا أمها.

    وقام والد جودي برفع دعوى على طبيبين بالمشفى ليكثر الجدل حول المسؤول الحقيقي عن وفاة الطفلة جودي.

    وعملت سيريانيوز على الاستماع لكل الأطراف ذات الصلة(الأسرة-محامي الطبيبين-إدارة مجمع الأسد الطبي- مشفى العاصي الخاص بحماه)



    أيام للألم فقط

    التقت سيريانيوز والدة الطفلة جودي في منزلها بمحافظة حماه وقد ارتدت الاسود على وفاة ابنتها"آخر العنقود" و تحملت الكثير من الألم بلا شكوى لكنها عندما فاق ألمها حد احتمالها بكت بصمت.

    وروت لنا أم جودي "في منتصف الشهر الخامس تعبت ابنتي كثيراً و أخذت تشكي من زاوية خاصرتها فاصطحبتها إلى الطبيب (ف– س) والذي شخص الحالة بوجود التهاب الزائدة الدودية وأجرى لطفلتي العملية وتم تخريجها بعد أربعة أيام"

    وتابعت الأم "عاودت الآلام طفلتي الصغيرة بعد أسبوعين فأسعفناها إلى ممجمع الأسد الطبي فطلب الطبيب المقيم هناك فلاجين لغسل الأمعاء، بعدها ترك المفجر لمدة يومين علماً أن أحد الأطباء أخبرنا بضرورة بقاء المفجر أكثر من أربعة أيام"

    وأضافت أم جودي "نتج عن ذلك التصاقات معوية أدت إلى آلام شديدة لابنتي بعد فترة قصيرة فاتصلت بالطبيب المشرف على حالتها منذ ثلاثة أشهر (ي-ا) في الواحدة والنصف ليلاً من الخميس والذي قال لنا باصطحابها إلى المجمع الطبي حيث يعمل هو كطبيب مقيم وأنه سيأتي إلينا ..لكنه لم يأتِ.

    وقالت ام الطفلة " وفي اليوم التالي اتصل به زوجي ليأتي ويفحص ابنتي لكنه تحجج بأن لديه عملية ولم نراه حتى مساء يوم السبت حيث قام بفحصها وقال أن (الوضع الصحي طبيعي)"

    وأكدت أم جودي أن "ابنتها في ذلك الوقت كانت تفقد تركيزها ، وفي آخر اللحظات كانت تفقد بصرها فيما أوصى الطبيب المشرف على حالتها بالانتظار بالوقت الذي كانت تحتاج فيه للإسعاف وتم استدعاء أطباء أعصاب لها متناسين أعراض الحالة الصحية الأساسية ليشخصوا حالات أخرى!"



    "دم بارد على الأهل تدفأته"


    خال الطفلة جودي

    وتحدث خال الطفلة جودي أنس الحلاق والذي كان برفقة أخته وابنتها في الأيام الثلاث الأخيرة من حياة جودي لسيريانيوز عن "اليوم الثاني(السبت) لتواجدهم في المشفى والذي احتاجت جودي خلاله للدم نتيجة تخثره في جسدها"

    وقال أنس"طلبنا الدم في 11 صباحاً لكنه لم يصل حتى الساعة السادسة مساءً ووصل بارداً وعندما سألت أختي الممرضة عن برودة الدم أجابتها بنزق أن (تدفئ الدم بنفسها)"

    وتابع أنس"حاولنا تدفئة الدم لكننا رغم ذلك أعطينا الدم لجودي بارداً حيث توقف بجسدها في اللحظات الأولى فخرجت لأنادي الممرضة لكني لم أجد أحداً في الممر لكن والحمدلله عاد الدم للحركة في جسدها "

    وعملت سيريانيوز بالإتصال مع الطبيب يسار سنوبر لمعرفة مدى تأثير درجة حرارة الدم على الإنسان فأكد لنا"ضرورة ان تكون درجة حرارة الدم من ذات درجة حرارة الجسم كونه يسبب صدمة تحسسية وقد يؤدي أحياناً للموت".



    اليوم الأخير

    في اليوم الثالث (الأحد) من وجود جودي نمرة في المجمع الحكومي في حماه تدهورت صحتها وبدأت "باستفراغ مادة خضراء"

    وقالت الأم "لدى استفراغ ابنتي مادة خضراء جاء الدكتور(س-ل) خلال جولته على المشفى وأوصى لها بوضع أنبوب معوي فتحسنت قليلاً، كما أوصى ببعض التحاليل فقمنا باصطحابها للقيام بالتحاليل في طابق آخر، أثنائها قدم الطبيب الأخصائي في المشفى (أ-ع) لفحص جودي لكنه لم يجدنا في الغرفة وأدعى أن الممرضة أخبرته أن المريضة قد تم تخريجها فذهب خارج المشفى دون أن يسأل عن المريضة التي هي في حالة حرجة ومن المتعذر تخريجها"

    وأمام تراجع صحة الطفلة قامت الأم بالاتصال بالزوج الذي كلم الطبيب المشرف على حالتها (ي-ا) ورجاه للقدوم إلى المشفى وهو يقول لي "ابنتي تموت".

    وقال الخال"بعد الترجي جاء الطبيب (ي-ا) ، وبعد فحص جودي قال أنها بمرحلة خطر ولا يمكن إجراء أي شيء لها، وأوصى لها بعمل جراحي وقام بتوقيع الأب على تعهد إخلاء مسؤولية للمشفى ويحمل المسؤولية للشخص نفسه"



    قوانين و...قوانين

    وعن الساعات الأخيرة من حياة جودي قالت الأم "طلب الطبيب (ي-ا) الطبيب المخدر (م-ش) والذي من المفروض أن يتواجد بشكل دائم في المشفى لكنه لم يكن موجوداً فكلموه على الهاتف الساعة 10 مساء فطلب منهم تأجيل العملية إلى اليوم التالي لكنهم أخبروه عدم إمكانية التأجيل فجاء بعد ساعة كاملة علماً أنه كان بمكان قريب من المشفى!"

    وتابعت الأم باكية"عندما جاء طبيب التخدير وقف عند باب العمليات وسأل عن الطبيب الجراح المناوب فأخبروه بأنه غير موجود وأن الذي سيقوم بالعملية هو الدكتور المقيم فرفض الطبيب المخدر (م-ش) إجراء العملية إلا بوجود الطبيب الجراح المناوب وتحجج بقانون المشفى الذي لايسمح للطبيب المقيم إجراء العمليات"

    وتساءلت الأم"القانون منعه من تخدير جودي لكنه لم يمنعه من مغادرة المشفى وهو من المفروض أن يتواجد في المشفى تلك الليلة؟"

    وتابع الخال أنس ما حدث تلك الليلة "بعد الاتصال بالطبيب الأخصائي المناوب (أ-ع) والذي كان بمنزله بصوران أرسلوا له سيارة لإحضاره لكنه وصل الساعة الواحدة ليلاً وكانت جودي قد فارقت الحياة".



    دعوى قضائية في المحاكم الآن

    وقام والد جودي برفع دعوى على كل من الطبيب المخدر(م-ش) والطبيب المناوب(أ-ع) كونها "المسببين الرئيسين قي وفاة ابنته"

    وعملت سيريانيوز على الاتصال بكل من الطبيبين (م-ش) و(أ-ع) لكنهما رفضا التصريخ أو الكلام عن الحادثة كونها "موضوعة للنظر الآن أمام القضاء"

    وتمكنا من الحصول على رقم محامي الطبيبين عبدالرحيم السمان والذي قال لسيريانيوز "الطفلة دخلت المشفى يوم الخميس مساءً وقرار إجراء العملية تم أتخاذه يوم الأحد ووفقاَ للخبرة الطبية فقد حددت سبب الوفاة بـ (الصدمة الانتانية الغير عكوسة) أي غير قابلة للعلاج نتيجة تأخر العمل الجراحي حيث كان من المفروض متابعتها بشكل يومي وفي حال لم تستجب للعلاج الدوائي من الليلة الأولى كان لا بد من إجراء العملية".

    وأشار المحامي إلى كون "الذين اجروا الخبرة الطبية لبيان سبب وفاة الطفلة ولا أي شخص منهم جراح أطفال أو طبيب تخدير ولا يملك الخبرة بالأطفال و التخدير"

    وأكد المحامي عبدالرحيم أن "التعاقد الذي عمل الطبيبين وفقاً له مع المشفى يوجب وجودهما لكن العملية تقررت ظهراً وعندما ذهب الطبيب (أ-ع) إلى غرفتها لم يجدها فقد كانت تائهة بين الطابقين الرابع والسادس فأخبروه أن الطفلة تم تخريجها فقام هو بمغادرة المشفى حينها، والتعاقد معه لا يلزمه بالدوام الكامل بل دوامه وفقاً لطلب إدارة المشفى"

    وفيما يتعلق بطبيب التخدير (م-ش) قال السمان "يوجد تعميم من وزير الصحة برقم 127/9 تاريخ 25/4/2007 يقضي بعدم السماح للطبيب المقيم بإجراء أي عمل جراحي إلا بوجود الطبيب الأخصائي إلا في حالات الإسعاف الشديدة وهذا ما منع الطبيب المخدر من تخدير الطفلة "

    وتمنى السمان أن"يأخذ كل ذو حق حقه كون الموضوع منظور الآن أمام القضاء"



    وللمشفى كلام آخر...

    في اتصال هاتفي لسيريانيوز مع مدير مجمع الأسد الطبي بحماه الدكتور عصام الجاجة أكد أنه "ولللأمانة العلمية الطفلة تم قبولها لدينا وتم تقديم اللازم لها والمشكلة الحقيقية في اجتهاد ورأي طبيب التخدير بعدم إجراء العملية إلا من قبل الجراح الإختصاصي "

    وأكد الجاجة أن السبب الرئسي في وفاة الطفلة هو"العملية الأولى التي تمت في إحدى المشافي الخاصة بحماه"

    وذكر الجاجة أن "الطفلة جودي تم قبولها في المشفى من قبل نتيجة اختلاطات ناتجة عن عمل جراحي سابق، وتم إجاء عملية لها و تحسنت من بعدها كثيرا"

    وتابع الجاجة"في القبول الثاني للطفلة في المشفى كان وضعها برأي كل الأطباء (تناذر تحت انسدادي) يحتاج للمراقبة والتريث لأن فتح جسدها معرض لحدوث التصاقات، وتمت مراقبتها من قبل أخصائي الأطفال حتى مساء يوم الأحد حيث كان الرأي الطبي بالفتح الإسعافي الاستقصائي لكن طبيب التخدير (م-ش) أصر عدم تخدير الطفلة إلا بوجود الطبيب الأخصائي (أ-ع) لكن الأخصائي تأخر بالوصول بسبب سكنه البعيد عن المشفى رغم إرسال سيارة لإحضاره"

    ونفى الجاجة تقديم الدم بارداً للطفلة جودي بعد انتظار دام لأكثر من عدة ساعات وقال"هذا ابتزاز و كذب".

    وفيما يتعلق بالقوانين الخاصة بالمشفى وما إن كان طبيب التخدير قادراً على تجاوزها أمام حالة الطفلة المتعبة و السيئة قال الجاجة"في حال قام الطبيب المقيم بالعملية وتوفيت الطفلة لكانت العائلة قالت الآن الحق على الطبيب المقيم.."

    وكشف الجاجة عن "إنهاء عقود طل من طبيب التخدير (م-ش) و الطبيب الأخصائي (أ-ع) وتم تحويلهما للتحقيق"

    وأمام ذكر مدير مجمع الأسد الطبي مشفى العاصي الخاص الذي أجرى العملية الأولى للطفلة وتحمله المسؤولية ، قامت سيريانيوز على الاتصال مع مدير مشفى العاصي الخاص الدكتور عبدالله شيخ صبح وأكد لنا أنه "مسؤول إداري عن المشفى فقط ولا علاقة له بالعمليات" وقام بتزويدنا برقم الدكتور الذي أجرى العمليه لها (ف-س) والذي رفض الإجابة على أسئلتنا
    avatar
    بو صطيف
    عضـــو موقوف

    عدد الرسائل : 612
    مكان الإقامة : الإمارات خورفاكان
    Personalized field :
    التقييم : 2
    نقاط : 670
    تاريخ التسجيل : 01/01/2009

    رد: ثلاثة أيام من "الإهمال" تفضي لموت الطفلة جودي....نقلا عن سيريا نيوز

    مُساهمة من طرف بو صطيف في 20/11/2009, 11:46 pm

    يا ستار يا ستار

    عوجة والله غيرو مابيعدلها

    شوهالتسيب هادا يلعما الناس مضل بقلبها رحمة

    البنت عمتحتضر واسع هالكلاب عميماطلو

    قسما بالله هدول الإعدام قليل عليهن

    تفوه الله بلعن ابو هيك مسلخ مو مستشفى

    يسلمو عمار عهالخبر الي قلب كياني
    avatar
    ابو هــــــــ
    شيخ شباب المنتدى
    شيخ شباب المنتدى

    عدد الرسائل : 2831
    مكان الإقامة : بالبيت هههههه
    Personalized field :
    التقييم : 7
    نقاط : 2165
    تاريخ التسجيل : 23/10/2008

    رد: ثلاثة أيام من "الإهمال" تفضي لموت الطفلة جودي....نقلا عن سيريا نيوز

    مُساهمة من طرف ابو هــــــــ في 21/11/2009, 11:33 am

    لعمى بعيونهن العمى

    الله يرحمها

    بس هادا لو واحد واسطة او ايدو طايلة كانو اجتمعوا عندو كل الدكاترة

    اي شو هل بلد اللي بحياتها ما بتجلس يا

    احسن واحلى شيء اللي عندو واسطة ما في احلى منها بكلشيء

    بس اللي واسطو الله هل ايام ما عم يمشي حالو

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    عمر الخيام
    مصيافي فريش
    مصيافي فريش

    عدد الرسائل : 5
    مكان الإقامة : سوريا
    Personalized field :
    التقييم : 0
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 22/11/2010

    رد: ثلاثة أيام من "الإهمال" تفضي لموت الطفلة جودي....نقلا عن سيريا نيوز

    مُساهمة من طرف عمر الخيام في 17/12/2010, 5:50 pm

    الله يصبر أهلها
    والله لا يسامحو كل من شارك بهيك جريمة
    avatar
    مصياف العشق الابدي
    مصيافي نحاسي
    مصيافي نحاسي

    عدد الرسائل : 253
    مكان الإقامة : الامارات العربية المتحدة
    Personalized field :
    التقييم : 9
    نقاط : 273
    تاريخ التسجيل : 07/06/2009

    رد: ثلاثة أيام من "الإهمال" تفضي لموت الطفلة جودي....نقلا عن سيريا نيوز

    مُساهمة من طرف مصياف العشق الابدي في 18/12/2010, 12:08 pm

    والله الله يكون معكم
    رحمه الله عالطفله والله يجازي اللي كان السبب والله والله هالاهمال لازملو عقاب
    بس لو كانت هالطفله بنت احد هالدكاتره شو كان بيسوي

      الوقت/التاريخ الآن هو 27/4/2017, 10:33 pm